“تيلي تاسك” البلجيكية تدشن أنظمة المنازل والمباني الذكية في دبي

بالتعاون مع “يو تي للتقنية” التابعة لإتصالات

ENN – افتتحت اليوم شركة “تيلي تاسك” البلجيكية المتخصصة في مجال أنظمة وحلول المنازل والمباني الذكية، صالة العرض الأولى لها في مدينة دبي عبر مكتبها الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط ، وأعلنت الشركة خلال حفل التدشين عن دخولها في شراكة مع شركة “يو تي للتقنية” التابعة لمؤسسة الإمارات للاتصالات “إتصالات” والمتخصصة في إنشاء وإدارة المدن الذكية، والتي وقعت معها مؤخراً مذكرة تفاهم لتعميق التعاون بين الطرفين وتعزيز استثمارات الشركة البلجيكية في المنطقة.

وجاء حفل افتتاح أول صالة عرض لشركة “تيلي تاسك” في منطقة الشرق الأوسط تحت رعاية السفارة البلجيكية في دولة الإمارات، إذ افتتحها رسمياً  إدوارد رنسون الملحق التجاري في القنصلية البلجيكية في دبي ، وذلك في منطقة الخليج التجاري بدبي.

وتكشف “تيلي تاسك” الستار عن رؤيتها الجديدة للمستقبل على أنها مصدر للإلهام والابتكار في عالم التكنولوجيا، وبما يتوافق مع المواصفات والمقاييس الأوروبية والقائمة على الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية وترشيد استهلاك الطاقة بالإضافة إلى زيادة فاعلية استخدامها.

ونظراً لنهجها الثابت في مجال البحث والتطوير، تضمن “تيلي تاسك” حلولاً مستقبلية موثوق بها للتطبيقات المنزلية ، وتوفر كذلك حلولاً متكاملة للوظائف المنزلية الأكثر استخداماً على نطاق واسع، بما يشمل الإضاءة والتدفئة والتبريد،  كما أن منتجات “تيلي تاسك” تضمن لمستهلكيها المزيد من الراحة والأمان.

فضلاً عن ذلك تقدم “تيلي تاسك” حلولاً فعالة لدمج الصوت وأنظمة المسرح المنزلي والتحكم بالستائر وأجهزة الهاتف المرئي لأبواب المداخل في المنشآت والمواقع الأكثر طلباً لهذه الحلول والمميزات ، كما توفر الشركة البلجيكية خدمات مميزة من شأنها تعزيز الحياة اليومية بمواصفات فاخرة وعصرية ومتطورة.

واستعرض السيد جوهان فاندر بكن المدير التنفيذي ومؤسس شركة “تيلي تاسك بلجيكا” تاريخ الشركة ورؤيتها وخططها المستقبلية، وتطرق لنظرة الشركة لأنظمة المنازل الذكية حيث قال: “في تيلي تاسك لا نعتبر حلول المنازل الذكية مجرد وسيلة لزيادة الأمان أو توفيرالراحة أو عملية دمج للأجهزة الكهربائية، بالنسبة لنا الهدف هو خلق السعادة لعملائنا”

وفي معرض حديثه عن صالة العرض الجديدة، قال السيد أحمد ابراهيم الأحمد، المدير التنفيذي لشركة “تيلي تاسك الشرق الأوسط”: “نحن سعداء بإفتتاح صالة العرض الأولى لنا في الشرق الأوسط، كما أننا متحمسون للغاية حول مستقبل شركتنا داخل الدولة والمنطقة ، ونحن على ثقة بأن خبرتنا في تنفيذ المنازل الذكية وغيرها من التقنيات المنزلية المتطورة ستنعكس بالفائدة على أصحاب المنازل والشركات في الإمارات خاصة ودول الخليج”

وأضاف الأحمد أن “تيلي تاسك” قامت بتوسيع نطاق منتجاتها لتصل لأكثر من أربعين دولة في السنوات الأخيرة، كما أنها تفخر حالياً بتقديم منتجات ذات مستوى عالمي لجمهورها الجديد في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن خبرة الشركة التي تمتد لعقود سوف تضعها في مركز جيد لتلبية احتياجات ورغبات سكان المنطقة ، كما أن إطلاق صالة عرض جديدة في دبي يعد بمثابة خطوة ضرورية لبث روح جديدة تستهدف فتح فرص السوق في منطقة الشرق الأوسط، وتزود سكان المنطقة بمنتجات وخدمات الشركة المتميزة ، وأشار السيد أحمد الأحمد إلى أن الشركة لديها النية لتوسيع عملياتها ودخول سوق المملكة العربية السعودية في المستقبل القريب.

وأصبح الأحمد الآن بإمكان مستخدمي الشركات والمنازل على حد سواء الاستفادة بشكل كبير من التكنولوجيا الذكية التي تقدمها “تيلي تاسك” لمنطقة الشرق الأوسط. وتجعل أتمتة المباني الحياة أسهل بكثير، مما يساعد الناس على الاستمتاع بالحياة بحرية تامة. بالإضافة إلى ذلك، تساهم تقنية المنازل الذكية في تقليل استهلاك الطاقة عن طريق استهلاك استراتيجي للكهرباء ، ويمكن للصفات الفريدة والجذابة من تقنية المنازل الذكية أن توفر أيضاً فوائد كبيرة في إعدادات وتجهيزات الشركات.

ومن جانبه، قال السيد أحمد الهاشمي، نائب الرئيس التنفيذي في شركة “يو تي للتقنية” إن مذكرة التفاهم تعد فرصة ممتازة لكلتا الشركتين، إذ يتطلع كلاهما إلى تعاون ناجح يستمر لسنوات عديدة في المجال التكنولوجي.

وأضاف الهاشمي : “إن تقنية المنازل الذكية هي تطور مثير جداً لملاك المباني السكنية والتجارية على حد سواء، ونحن سعداء للمشاركة في تحقيق هذه الثورة التقنية في منطقة الشرق الأوسط.”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى