تنفيذا لتوجيهات حمدان بن زايد ..الهلال الاحمر يعد خطة اغاثية للنازحين في منطقة عرسال اللبنانية

أعد الهلال الأحمر من خلال مكتبه في لبنان خطة عاجلة لتوزيع المساعدات الاغاثيه المختلفة على النازحين في منطقة عرسال اللبنانية نتيجة الأحداث الاخيرة وذلك ضمن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بتخصيص خمسة ملايين درهم كمساعدات عاجلة لصالح النازحين والمتضررين في بلدة عرسال اللبنانية.

وتتضمن الخطة في مرحلتها الأولى تقديم مساعدات إغاثيه للأسر النازحة الى خارج عرسال حيث استطاعت العشرات من الأسر ان تغادر البلدة خلال فترات الهدنة المتقطعة وتوجهت الى قرى وبلدات مجاورة منها قب الياس وتعلبايا وسعد نايل والمرج وبر الياس وبعلبك حيث يفترش هؤلاء الحدائق والأرصفة لعدم وجود اماكن إيواء كافيه كما أن هذه المناطق تؤوي بالأساس أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين.

وتواصل مكتب الهلال الأحمر مع رؤساء البلديات في هذه المناطق حيث تبين أن أهم الحاجات المطلوبة هي مستلزمات الإيواء مثل الاغطية والفرش وكذلك المواد الغذائية والأدوية.

وفي المرحلة الثانية سيتم العمل بالتنسيق مع بلدية عرسال والجهات الرسمية داخل البلدة لتقديم الأدوية ومستلزمات الطوارئ الطبية للمستشفيات الميدانية عبر جمعية الصليب الأحمر اللبناني.

وفي المرحلة الثالثة سيتم التنسيق مع الحكومة اللبنانية لإنشاء مخيم للاجئين السوريين في المنطقة والذين يربو عددهم على المائة الف موزعين حاليا على 24 مخيما عشوائيا لا تتوفر فيها أدنى شروط ومواصفات المخيمات الصالحة لإقامة الأسر خاصة وأن معظم اللاجئين من النساء والأطفال إضافة إلى إن عددا كبيرا من المخيمات العشوائية احترقت نتيجة القتال في المنطقة ولم يعد هناك مأوى مناسب لعدد كبير من اللاجئين عند عودتهم إلى المنطقة في حال استقرار الوضع الأمني.

وقال سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بتقديم دعم عاجل ومساعدات اغاثيه للنازحين في منطقة عرسال اللبنانية يؤكد النهج الذي تتبعه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الصعيد الخارجي والمتمثل في سرعة التحرك والاستجابه للحاجات الإنسانية وخاصة بالنسبة للأسر اللاجئة والنساء والأطفال وهم أكثر الفئات تضررا من الكوارث والأزمات.

وأكد الفلاحي أن توجيهات سموه تحث دائما على اخذ زمام المبادرة والتوجه مباشرة الى المنكوبين مهما كانت المخاطر والعقبات ليصل العون إلى مستحقيه وهذا هو ما تحقق في أكثر من مكان ويتحقق حاليا في لبنان وغزة وشمال العراق.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى