تقرير: الشروط الجزائية في عقود اللاعبين.. سباق محموم بين ريال مدريد و برشلونة

الثلاثاء، ٥ يوليو ٢٠٢٢ – ٤:٢٦ م


أبوظبي في 5 يوليو /وام/ وسط عملية إعادة البناء التي تنتهجها عدة فرق أوروبية كبيرة في الوقت الحالي وتمتد على مدار السنوات القليلة المقبلة، دخل ناديا ريال مدريد وبرشلونة سباقا محموما لتحصين لاعبيهما من أي إغراءات مالية.

وقبل أسابيع من بداية المنافسة بين الفريقين في الدوري الإسباني، دخل ريال مدريد وبرشلونة منافسة من نوع خاص في قيمة الشروط الجزائية المدرجة بعقود اللاعبين والتي تبدو تعجيزية بشكل هائل لباقي الأندية خاصة مع وصول بعضها لحاجز المليار يورو.

وكان بند الشروط الجزائية، الذي تتمتع به الأندية الإسبانية أكثر من غيرها في القارة الأوروبية، صمام أمان في بعض الأحيان خلال السنوات الماضية. وعلى سبيل المثال لا الحصر، لم يستطع نيمار الرحيل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في 2017 إلا بعد سداد قيمة الشرط الجزائي التي بلغت 222 مليون يورو ليصبح اللاعب الأغلى في التاريخ.

وكان الشرط الجزائي في عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي سببا في بقاء اللاعب لنهاية عقده مع برشلونة في موسم 2020 / 2021 بدلا من الرحيل مبكرا لناد آخر وبلغت قيمة الشرط الجزائي وقتها 700 مليون يورو وهو ما كان تعجيزيا للأندية التي أرادت ضم اللاعب.

لكن الشرط الجزائي السابق في عقد ميسي لم يكن الأكبر في تاريخ الشروط الجزائية، كما أن الشروط الجزائية التي يدرجها ريال مدريد وبرشلونة حاليا تشير إلى حالة القلق التي تسيطر عليهما من خطف أبرز المواهب في صفوفهما من خلال الإغراءات التي تقدمها أندية أخرى تمتلك إمكانيات مالية ضخمة.

و أعلن برشلونة أمس الاثنين عن التعاقد مع اللاعبين الإيفواري فرانك كيسي والدنماركي أندرياس كريستيانسن في صفقتي انتقال حر بعد انتهاء عقد الأول مع ميلان الإيطالي والثاني مع تشيلسي الإنجليزي.

لكن النادي سارع إلى تحصين اللاعبين بشرط جزائي بقيمة 500 مليون يورو في عقد كليهما والذي يمتد حتى 30 يونيو 2026.

كان برشلونة نفسه قد عمد إلى تحصين لاعبه الشاب بيدري عند تمديد عقده مع الفريق في أكتوبر 2021 و وضع شرطا جزائيا في عقد اللاعب بلغت قيمته مليار يورو، رغم أن ذلك تم قبل أن يكمل اللاعب عامه التاسع عشر.

وقد ترتفع قيمة الشرط الجزائي عن حد المليار يورو في العقد الجديد المرتقب للموهبة الشابة جافي لاعب خط وسط برشلونة والمنتخب الإسباني لاسيما وأن اللاعب أصبح من أبرز المواهب في العالم حاليا، وتلاحقه أندية عدة بإغراءات مالية ضخمة خاصة وأنه لا يزال في السابعة عشرة من عمره.

و في المقابل يرتبط أكثر من لاعب بشروط جزائية ضخمة مع ريال مدريد الذي وضع شرطا خرافيا قبل سنوات عديدة في عقد نجمه السابق كريستيانو رونالدو حيث بلغ مليار يورو ، وهو ما اشترك معه بعدها الفرنسي كريم بنزيما بنفس القيمة قبل أن يعادلهما بيدري.

و ينتظر أن يشترك معهم أكثر من لاعب خلال الفترة المقبلة حيث أشارت تقارير إعلامية إلى أن ريال مدريد يعتزم تمديد عقد مهاجمه البرازيلي الشاب رودريجو /21 عاما/ رغم أن عقده الحالي يمتد إلى نهاية موسم 2024 / 2025.

وكان اللاعب أثبت جدارته في الموسم الماضي من خلال عدة أهداف مؤثرة رغم عدم مشاركته بشكل منتظم ليثبت أنه الامتداد المثالي لبنزيما في هجوم الفريق المدريدي.

و أشارت التقارير إلى أن العقد الجديد من ريال مدريد لرودريجو سيمتد إلى 2028 وأن قيمة الشرط الجزائي فيه لن تقل عن مليار يورو، وأن ريال مدريد قد يلجأ لنفس الخطوة مع مهاجمه البرازيلي الآخر فينيسوس جونيور الذي كان ثاني أبرز لاعبي الفريق في الموسم الماضي.

وام/أحمد زهران/عاصم الخولي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى