تفريغ خلايا السرطان من الطاقة يوقف نموها

توصل باحثون إلى طريقة جديدة لوقف نمو خلايا سرطان الثدي الهرموني وهي تفريغ تلك الخلايا من الطاقة وبالتالي وقف نموها وانقسامها، ما يساعد في تخفيف مقاومة العلاج.
يشكل سرطان الثدي الهرموني حالتين من بين كل 3 حالات من سرطان الثدي عموماً ويعني ذلك أن الخلايا السرطانية تمتلك إمكانية تجعلها تعمل كمستقبل هرموني وتتغذى على هرمونات الاستروجين والبروجستيرون، وتساعد تلك الهرمونات في انتشار المرض، لذا يهدف العلاج الهرموني إلى منع السرطان من الانتشار أو عودته مرة أخرى من خلال وقف مستقبلات الهرمونات، ولكن العقاقير المستخدمة لذلك الغرض لها آثار جانبية متعددة أو أنها غير فعالة؛ لأن السرطان يجد طرقاً أخرى للانتشار أو لمقاومة العلاج أما الآن فقد توصل باحثون من السويد، من خلال دراسة نشرت حديثاً بمجلة تواصل الطبيعة، إلى طريقة جديدة لمنع الطاقة عن خلايا سرطان الثدي الهرموني، حيث سعى الباحثون إلى التحقق من دور البروتين NUDT5 في الإصابة بالمرض، ووجد أن خلايا سرطان الثدي تستخدمه لإنتاج الطاقة بنواتها ومن ثم استخدام تلك الطاقة النووية التي تؤدي بدورها إلى التعبير الجيني المسبب للمرض، ومن هنا غيّر الباحثون تركيزهم إلى تطوير جزئ يوقف نشاط البروتين NUDT5 وهو مركب يطلق عليه TH5427 وكشفت التجارب المخبرية عن مدى نجاحه في عمله كمثبط للبروتين، ووقف انتشار الخلايا السرطانية. يأمل الباحثون في اكتشاف وتطوير المزيد من مثبطات البروتين NUDT5 الذي سوف يساعد على المدى البعيد في تحسين حالة المريضات، كما يطمحون في أن تتمكن المثبطات من علاج الأنواع الأخرى من السرطان لإنقاذ كثير من المرضى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى