تطوير أول محطة لتحلية المياه وصديقة للبيئة على مستوى العالم في رأس الخيمة بقيمة 719 مليون درهم

ENN – وام –

أعلنت كل من شركة / يوتيكو الشرق الأوسط / وشركة / كوبرا/ الإسبانية عن إبرام اتفاقية شراكة لتطوير أضخم وأول محطة تحلية مستقلة وصديقة للبيئة على مستوى العالم بقيمة 719 مليون درهم في منطقة /الجزيرة الحمراء/ بإمارة رأس الخيمة حيث وقع كبار مسؤولي الشركتين على الاتفاقية الخاصة بالمساهمين في دبي اليوم.

وتتوزع حصص الملكية في المشروع المشترك الذي سيحمل اسم / شركة الحمراء للمياه / بين / يوتيكو الشرق الأوسط 60% و/ كوبرا / 40% وستتولى الشركة الجديدة الإشراف على تطوير هـذه المحطة التي تعتبر أضخم محطة لتحلية مياه البحر في العالم يتم تمويلها من القطاع الخاص.

وبعد إستكمالها بحلول عام 2017 ستسهم / شركة الحمراء للمياه/ بإنتاج حوالي 22 مليون جالون من المياه العذبة يوميا لتلبية احتياجات رأس الخيمة والمناطق المحيطة بها وسيوفر المشروع 300 فرصة عمل جديدة خلال المرحلة الإنشائية و80 فرصة عمل دائمة عند انطلاق العمليات التشغيلية وسيتم تخصيص 20 – 25% من هذه الوظائف لمواطنين سيتم تدريبهم على مدار عام كامل.

وقال راشد البلوشي رئيس مجلس إدارة شركة يوتيكو الشرق الأوسط – في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة – “يأتي إطلاق هذا المشروع المتميز في الوقت المناسب مع قيام حكومة الدولة بإلغاء دعم المنتجات النفطية والخدمات ..مشيرا إلى أن يوتيكو الشرق الأوسط تعد شركة رائدة في مجال المرافق الخدمية وقد حققت نموا كبيرا بفضل الدعم والفرص التي قدمتها حكومة رأس الخيمة والهيئة الاتحادية للمياه والكهرباء والعديد من الوزارات والهيئات الاتحادية الأخرى .

وأوضح ان الشركة ترتكز إلى نموذج عمل فريد لتطوير المرافق جنبا إلى جنب مع توظيف منهج يراعي البيئة ومتطلبات المستهلكين في آن معا مما جعلها محط تقدير واسع من الحكومات ومزودي حلول المرافق الخدمية في المنطقة.

وقال ” يشكل المشروع الجديد واحـدا من أضخم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دولة الإمارات العـربية المتحدة والأكبر من نوعه ضمن مشاريع البنية التحتية وقد تم الإعلان عن مناقصة المشروع في شهر نوفمبر 2013 وتتولى شركة /لاثام واتكنز/ توفير الاستشارات القانونية له فيما أسندت مهمة الاستشارات المالية إلى شركة / كيه بي إم جي/ “.

من جانبه قال ريتشارد مينيزيس نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة يوتيكو الشرق الأوسط ” ستضم المحطة الجديدة أحدث التجهيزات العصرية والتكنولوجيا المتقدمة وستحقق أدنى مستويات استهلاك الطاقة على مستوى المنطقة فضلا عن خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 33 ألفا و280 طن سنويا بفضل إعادة استخدام المياه وستساهم هذه العوامل بمجملها في تخفيف أثر المحطة على تغير المناخ وتوفير المياه وفق أعلى مستويات الجودة للمستهلكين كافة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى