ترايستار تستثمر 75 مليون درهم لإنشاء مستودع للمواد الكيماوية في حرة جبل علي

ENN – وام – أعلنت مجموعة ترايستار ترانسبورت وضع حجر الأساس لمستودع تعبئة المواد الكيماوية باستثمارات تصل إلى 75 مليون درهم ليكون بذلك الأول من نوعه في المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”.

جاء ذلك خلال احتفالية أقيمت بهذه المناسبة بحضور رينهارد فيسشر العضو المنتدب لشركة سكيبريس لمواد البلاستيك و يوجين ماين الرئيس التنفيذي لمجموعة ترايستار ترانسبورت وعدد من مسؤولي جافزا بينهم عاصم العباسي المدير التنفيذي للشؤون المالية وعمر بن هندي نائب الرئيس لعلاقات العملاء والتطوير.

ويعتبر المستودع الجديد الذي يمتد على مساحة 350 ألف قدم مربع ثمرة تعاون مشترك بين ترايستار وسكيبريس لمواد البلاستيك التي تتخذ من اليونان وبلجيكا مقرا رئيسيا لها إضافة إلى مكتبها الإقليمي في الإمارات.

وصممت المنشأة الجديدة لمناولة 250 ألف طن من المواد السائبة من الحبيبات البلاستيكية سنويا إضافة إلى القدرة على معالجة 15000 من ألواح التحميل المعبأة من منتجات الحبيبات البلاستيكية.

ويتبنى المستودع الجديد تكنولوجيا المباني الخضراء عبر تطبيق أعلى معايير السلامة لضمان التعامل الآمن في تخزين جميع أنواع المواد الكيميائية السائلة والصلبة.

ومن المتوقع الانتهاء من أعمال البناء وافتتاح المنشأة الجديدة منتصف العام المقبل 2016 لتعمل بكامل قدرتها الاستيعابية حيث ستقدم ترايستار حلولا متكاملة للبوليمرات والخدمات اللوجستية السائلة للوصول إلى الأسواق المتسهدفة في وقت قياسي بفضل الموقع الاستراتيجي بين ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي وسكك حديد الاتحاد المستقبلية.

وأكد يوجين ماين أن جافزا أول خيار للمجموعة لما تتمتع به من مرونة عالية في سلسلة توريد الخدمات اللوجستية والنقل والشحن بهدف الاستفادة القصوى من التسهيلات اللوجستية المتعددة لدعم الخدمات الأخرى التي تقدم لعملائهم .. لافتا الى أن العمل الرئيسي للشركة يركز على التعامل مع الهيدركربونات ومواد التشحيم والمواد الكيمائيية والغازات السائلة حيث تم تصميم هذه المنشأة لتقديم حلول التعبئة المتقدمة لحبيبات البولي أثيلين والبولي بروبلين التي يتم إنتاجها في الدولة من قبل المصنعيين المحليين والدوليين.

ومع تزايد الطلب على تخزين المواد الكيماوية والخدمات اللوجستية عالميا فإن الإمارات تستقطب عددا من شركات الخدمات اللوجستية بينها تلك العاملة في قطاع تخزين ونقل المواد الكيماوية نظرا لارتباط الدولة الجغرافي مع العالم جوا وبحرا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى