تحقيق 24: “إكسبو 2020” بريء من هستيريا ارتفاع الإيجارات

أرجع عدد كبير من المستأجرين و الملاك والمستثمرين في القطاع العقاري، السبب الحقيقي وراء ارتفاع القيمة الإيجارية السكنية والتجارية التي وصلت إلى أرقام هستيرية غير مسبوقة في مختلف أنحاء الإمارات، إلى فوز إمارة دبي باستضافة “معرض إكسبو الدولي 2020، وهو ما نفاه خبير مختص، أكد أن “إكسبو” حدث هام له تبعاته الاقتصادية، ولكن لا يمكن أن يكون المسبب والمبرر للارتفاع المتزايد في أسعار العقارات.

24 رصد آراء المستأجرين من السكان والتجار، وناقش العوامل الحقيقية التي أدت إلى ارتفاع القيمة الإيجارية في الشقق والفلل السكنية إضافة إلى صالات العرض والمحلات التجارية.

عجز مادي
شكاوى السكان المستأجرين تكاد لا تتوقف، فارتفاع الايجار طاول كافة الوحدات السكنية على اختلاف مواقعها الجغرافية، سواء أكانت في وسط المدينة أم على الأطراف. ويقول الموظف خالد يوسف، إن ارتفاع الايجار الذي بدأ منذ نهاية العام الماضي بالتزامن مع الفوز باستضافة اكسبو، سبب له عجزاً مادياً كبيراً، الأمر الذي دفعه للبحث خارج المدينة عن شقة متواضعة لتخفيف عبء الإيجار المرتفع، معرباً عن صدمته بالمستوى الذي وصلت له ايجارات الشقق السكنية التي تبعد عن مركز المدينة بأكثر من 30 كليومتر، إذ باتت لا تختلف كثير عن مثيلاتها في وسط المدينة، مضيفاً “لجأت أخيراً إلى استئجار وحدة سكنية قديمة وصغيرة جداً بالكاد تكفي عائلتي، لتتناسب مع إمكانياتي المادية”.

وفي سياق متصل عبر مدير مطعم أسماك مشهور في أبوظبي، عن استيائه من ارتفاع قيمة إيجار المطعم التي تجاوزت أكثر 100% ، مشيراً إلى أنه “لو أقرت هذه الزيادة فسأخسر أكثر من 70% من إجمالي ربح المطعم الصافي”، الأمر الذي دفعة للتفكير في البحث عن موقع آخر للمطعم، متجاهلاً الشهرة التي اكتسبها في موقعه، و مجازفاً بخسارة زبائنه.

المحلات التجارية
وعند سؤال مدير المطعم عن أسباب هذه الزيادة، التي لحقت بمطعمه، أشار إلى أسباب عدة أهمها برأيه “هو الفوز باستضافة اكسبو على الرغم من أن مطعمه يقع في إمارة أبوظبي، إضافة إلى إلغاء نسبة الزيادة السنوية البالغة 5%، وإلغاء الحد الأعلى للإيجار، مما دفع الملاك لرفع الإيجارات بصورة لا مثيل لها، إلى جانب قلة المعروض وارتفاع الطلب على الوحدات العقارية”.

وأوضح مدير المطعم، أن “الخسارة واردة في كل الأحوال سواء بعد الموافقة على زيادة الايجار، أو بالانتقال إلى مكان آخر وتكبد خسائر إضافية كالانتقال والتجهيز والإعلان وغيرها من أمور لم تكن في الحسبان، في ظل الخيارات الضيقة جداً، وتحديداً في الوحدات العقارية التجارية المعروضة للإيجار”.

إكسبو بريء
ومن جانب آخر أكد رجل الأعمال وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، رئيس لجنة التجار سابقاً، حمد العوضي، أن “فوز إمارة دبي باستضافة إكسبو2020، لم يؤثر بشكل مباشر على ارتفاع الايجارات، ولا يمكن تحميل هذا الحدث الهام حالة الغلاء غير المدروس التي تطال الإيجارات”.

وأوضح العوضي “التضخم المتوقع والناتج عن ارتفاع  الايجارات حدث وبصورة مباشرة بعد إصدار قرار إلغاء السقف الأعلى للإيجارات، وتمديد عقود الإيجار ونسبة الزيادة السنوية البالغة 5% منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي”.

ولفت العوضي، إلى أن “هذا القرار كان من شأنه أن يسهم في تحقيق التوازن بالسوق العقاري، ودعم التنافسية بالقطاع، إضافة إلى إنصاف الملاك والمستأجرين في آن واحد، إلا أن هذا القرار جاء بمردود عكسي على المستأجرين بصورة مباشرة، نتيجة التصرف غير المدروس من أصحاب العقارات الذين تمادوا في رفع الأسعار بشكل كبير”.

 

نقلاً عن موقع 24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى