“بيت الخير” تواصل دعمها لمشاريع الأيتام 9.4 مليون درهم أنفقتها عليهم حتى نهاية رمضان

ENN – يشكل برنامج الأيتام أحد البرامج المحورية في نشاط “بيت الخير”، وأحد أهم مشاريعها الخيرية، وقد تعزز هذا التوجه بعد مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم الأيتام والقصر، والتي أطلق عليها اسم “مبــــادرة الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر” وأهاب فيها بالجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية لاعتبار رعاية الأيتام في مقدمة أولوياتها.

وقد زادت وتيرة الإنفاق على الأيتام خلال شهر رمضان الفائت، حيث بلغ حجم المبالغ التي أنفقتها “بيت الخير” عليهم 9.431.500 درهم، استفاد منها 1854 يتيماً يتبعون 496 أسرة، ويكفلهم 853 كافلاً.

وتصرف الجمعية على اليتيم الذكر حتى يتخرج من الجامعة، وينخرط في سوق العمل، وعن اليتيمة الأنثى حتى تتزوج، وتوفر للأيتام مختلف النشاطات التعليمية والترفيهية والتدريبية التي ترقى بملكاتهم، وتعزز لديهم الثقة بالنفس وروح المبادرة.

وقد نظمت “بيت الخير” مؤخراً عدداً من البرامج والفعاليات والأنشطة الترفيهية للأيتام، ونوهت حبيبة عبدالمنعم، رئيس قسم الأيتام بالإنابة بأن الجمعية قامت بتنظيم عدد من الرحلات الترفيهية والتربوية لبراعمها في مختلف المراكز وشتّى الفئات العمرية، حيث زار 16 طفلاً بصحبة المشرفين والموظفين حديقة ياس المائية بأبوظبي، كما شارك 26 طفلاً في فعالية نظمها سكاي دايف دبي في مول الإمارات بالتعاون مع قسم العلاقات العامة والفعاليات في جمعية بيت الخير، وكذلك زار 32 طفلاً قرية البوم السياحة، وجزيرة السمالية في أبوظبي، و30 آخرين قاموا بزيارة حديقة وادي أدفنتشر في العين لممارسة مجموعة من الأنشطة والألعاب المائية والهوائية.

وأكدت حبيبة أن الإدارة تعطي البرامج التعليمية والاجتماعية والأنشطة الترفيهية الخاصة بالأيتام الأهمية القصوى، وتهتم بتنشئة اليتيم ورعايته، وتسعى دائماً لأن تغرس فيه قيماً فاضلة تنطلق من الثوابت الاجتماعية الأصيلة، والتي تساهم في بناء شخصيته بصورة سليمة وصحيحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى