بن فهد يفتتح اليوم معرض “بيئتي مسؤوليتي الوطنية السادس 2014” بالتزامن مع “اليوم العالمي للثروة السمكية” بإمارة الشارقة

خاص اخبار الامارات اون لاين: افتتح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه اليوم “معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية السادس” الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع مربى الشارقةللأحياء المائية ومتحف الشارقة البحري تحت شعار “ارتباطاً بماضينا حفاظاً لمستقبلنا” وذلك خلال الفترة من 17 الى20 نوفمبر الجاري في مربى الشارقة للأحياء المائية في إمارة الشارقة.

وأكّد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه  بأن  الهدف الرئيس للوزارة هو الارتقاء بالفكر البيئي لدى أفراد المجتمع وزيادة مستوى الوعي مع غرس الشعور بالمسؤولية البيئية حيال جميع الأفعال والتصرفات للوصول إلى أفضل مستويات التنمية المستدامة وضمان بيئة سليمة ونظيفة للعمل والحياة بجميع جوانبها، وخصوصاً في مجال الموارد المائية والطبيعية والثروات الزراعية والحيوانية والسمكية مع التركيز على تقليل معدلات تلوث البيئة المائية والبرية والهواء. ويظهر هذا جليا في رؤية الوزارة المتمثلة في “ضمان بيئة مستدامة للحياة”.

وأوضح معالي وزير البيئة والمياه بأن تنظيم المعرض بالتعاون مع مربى الشارقة للأحياء المائية ومتحف الشارقة البحري ومشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة كوزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم وعدد من مدارس الدولة ونادي تراث الإمارات وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة وبلدية الشارقة وبلدية دبي وشركة بيئة وهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة وهيئة كهرباء ومياه بالشارقة وغيرها من الجهات المشاركة، مما يترجم تكاتف الجهود الوطنية في القضايا البيئية وسعيهم الواضح لتحقيق التنمية المستدامة حيث أن تحقيق التنمية يعتمد على كافة الأطراف في المجتمع.

وأضاف بن فهد بأن افتتاح المعرض بالتزامن مع “اليوم العالمي للثروة السمكية” يأتي انسجاماً مع استراتيجيات التنمية المستدامة للموارد المائية والثروات المائية الحية التي تبنتها الدولة وعلى رأسها الثروة السمكية، حيث وضعت حكومتنا الرشيدة حزمة من السياسات الكفيلة بإيجاد حلول مستدامة لكافة الضغوط والتحديات ذات الصلة باستدامة الثروات المائية الحية وذلك في ظل توجهات حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ” ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي باعتبار الثروات المائية الحية من أهم الموارد الحيوية وركيزة أساسية لتعزيز الأمن الغذائي.

وأكد بن فهد أهمية تضافر جهود الجهات الاتحادية والمحلية والشركاء من القطاع الخاص لحماية وتنمية الثروات المائية الحية واستدامتها حيث تستند وزارة البيئة والمياه في ذلك على ركيزتين، تتمثل الأولى في سن التشريعات ووضع الضوابط والمعايير لضمان ممارسات صيد مستدامة ومراقبة تنفيذها بالتعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية ولجان تنظيم الصيد وجمعيات الصيادين المنتشرة في كافة مناطق الدولة وتنمية وعي العاملين في قطاع الصيد، فيما تتمثل الركيزة الثانية في تعزيز المخزون السمكي عن طريق زيادة الاهتمام بصناعة الاستزراع السمكي وحماية البيئة البحرية والساحلية والتوسع في إنشاء المناطق البحرية المحمية التي تمثل موائل مهمة للثروة السمكية.

وأشاد وزير البيئة والمياه بدور الشركاء في المساهمة بتثقيف الطلاب بأهمية البيئة والموارد الطبيعية مؤكّداً بأن دورهم يكمل جهود الوزارة ومساعيها لتحقيق الاستدامة البيئية بما فيها حماية الثروة السمكية بالدولة ومواجهة التحديات والضغوط الطبيعية والبشرية التي تواجهها مواردنا الطبيعية. وأوضح أن معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية منصة رائدة في مجال التثقيف والتوعية البيئية تساهم في رفع مستوى الوعي بأهمية الثروة السمكية داعيا الهيئات التدريسية إلى ضرورة تشجيع الطلاب لزيارة المعرض والتعرّف على أهمية الثروات المائية الحية في الدولة وكيفية المحافظة عليها وحمايتها مما يساهم ضمان بيئة مستدامة للحياة في الدولة.

والجدير بالذكر بأن وزارة البيئة والمياه قد نظمت في العام الماضي معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية  الخامس في إمارة دبي بالتعاون مع عدد من الشركاء تحت شعار “الحياة في المياه” بهدف نشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع حول أهمية المياه وترشيد استهلاكها.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى