بلدية مدينة أبوظبي تنفذ عددا من الممرات المدمجة للمشاة والدراجات الهوائية

أكدت بلدية مدينة أبوظبي أنها حققت نسبة إنجاز تتراوح ما بين50 -85 بالمائة في مشروع إنشاء ممرات مدمجة للمشاة والدراجات الهوائية في كل من مدينة خليفة ومدينة شخبوط ومدينة محمد بن زايد بأطوال تتراوح ما بين 7 و18 كيلومتر.

وأشارت البلدية الى أن هذا المشروع يأتي تجسيدا لرؤية النظام البلدي في أبوظبي الساعي لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة وتعزيز معايير وجودة الحياة في إمارة أبوظبي وانعكاسا لرسالته القائمة على تقديم أجود معايير الخدمات البلدية المرتكزة على العملاء من خلال المشاركة مع المجتمع والشركاء الاستراتيجيين لتقديم أفضل الخدمات وبمعايير عالمية .

وأضافت البلدية أن مشروع إنشاء الممرات المخصصة للمشاة وهواة الدراجات الهوائية يعبر عن التزامها بقيمها المؤسسية الهادفة إلى الارتقاء المستمر بمستوى جودة الحياة في المدينة وتقديم الخيارات الترفيهية والرياضية وفقا لمواصفات الأمن والسلامة والبيئة المثالية لممارسة هاتين الرياضتين وفي الوقت ذاته المضي قدما في تنفيذ منظومة المشاريع التي يقوم بها قطاع البنية التحتية وأصول البلدية بهدف تطوير مكونات البنية التحتية بالشكل الذي يحقق تطلعات أفراد المجتمع ويساهم في دعم مكونات النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها أبوظبي على كافة الصعد .

وأوضحت البلدية أن مشروع ممرات المشاة والدراجات الهوائية يتم تنفيذه بالتعاون والتنسيق مع دائرة النقل ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وذلك ضمن إطار تعزيز علاقات الشراكة والتكامل مع الجهات المعنية بتطوير مرافق الخدمات العامة.

ويتم تنفيذ ممرات المشاة والدراجات في المدن الثلاث بحيث يكون عرض الممرات 4 أمتار مدمجة بين المشاة والدراجات الهوائية على أن تبتعد مسافة 4 أمتار عن حجر الرصيف للطريق الرئيسي كما يتم الفصل أو التمييز بين ممر الدراجات وممر المشاة إما من خلال نقل ممر الدراجات طبقا لما ورد بدليل تصميم الطرق الحضرية بحيث يكون بين منطقة التجهيزات ومنطقة الواجهة لا سيما أن الأبعاد في كليهما متوافقة وفي حالة كون الممر مشتركا سيتم التمييز من خلال وضع علامات الطرق أو الرصف كم ورد بالخطة الشاملة للمشي وركوب الدراجات الهوائية لإمارة أبوظبي /تصميم الشبكة/ وكذلك ستكون أبعاد الممر 2ر2متر للدراجات و 8ر1 متر للمشاة.

وعلى صعيد المظهر الحضاري والجمالي للمشروع تقوم بلدية مدينة أبوظبي بإضافة أعمال تجميلية ” طبيعية أو صحراوية ” على جانب كافة الممرات “المنطقة الطرفية” حتى لا يتم استخدامها من قبل المشاة أما في حالة وجود رصيف للمشاة على حافة الطريق فسيتم وضع لوحات ارشادية لتوجيه المشاة من بداية التقاطع بالإضافة إلى رصف كافة الأركان وتوسعة مناطق عبور المشاة بمساحة كافية طبقا لما ورد بدليل تصميم الطرق الحضرية بحيث تسمح باستيعاب المشاة والدراجات عند التقاطعات.

وأكدت البلدية أنه مع اكتمال أعمال مشروع المماشي في المدن الثلاث سيشكل هذا المشروع متنفسا مثاليا لسكانها لممارسة الرياضات في بيئة آمنة وصحية كما سيعطي المشروع انعكاسا إيجابيا على مظهر المدن العام بالإضافة إلى المناظر الجمالية والتشكيلات الهندسية المبتكرة التي ستضفي مزيدا من التنوع المشهدي الجميل في المدن الثلاث .

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى