بقعة وحيدة في كوكبنا تزداد برودة


نقطة باردة

تزداد حرارة الأرض بنسبة كبيرة وفق ملاحظات معظم علماء المناخ، نتيجة لتأثير غازات الدفيئة.

ونشر موقع ماشبل تقريرًا عن منطقة في منتصف المحيط الأطلنطي لا ترتفع حرارتها، بل تنخفض سنويًا.

بلوب

وناقش العلماء في ورقة جديدة في دورية نيتشر كلايمت تشينج الأسباب المحتملة لنشأة النقطة الباردة والتي سُميت بالثقب الحار، أو «بلوب.»

ويرى العلماء أن عدة أسباب تؤدي إلى تطور البلوب، وأهمها التيارات المحيطية المتغيرة والغيوم المتكاثفة فوقها.

تيار مقطوع

ويقول الباحثون أنّ تأثير الغازات الدفيئة هو المسؤول الأكبر عن الظاهرة الغريبة والمسبب لزيادة برودة البلوب.

وقال كريستوفر كارناوسكاس، اختصاصي علم المحيطات في جامعة كولورادو بولدار «يؤدي تغير المناخ بسبب البشر إلى تغيير دورة نظام المناخ، ويتجلى ذلك في الظواهر الغريبة كالبلوب الباردة، وهي مظهر مثير ومدهش عن المخاطر التي نسببها.»

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق