بعثة تشاندرايان-2 الهندية ستكون أقوى وأرخص من بعثات أبولو

التكاليف والآثار

ليس بالضرورة أن يكون كل شيء جدير بالاهتمام باهظ الثمن، وهذا ما تحاول منظمة البحوث الفضائية الهندية (إيسرو) إثباته ببعثة تشاندرايان-2 المخطط لها إلى القمر. وعلى الرغم من أنها ثاني بعثة قمرية بقيادة الهند، ستكون المرة الأولى التي تحاول فيها إيسرو إرسال مركبة إنزال وروبوت متجول إلى سطح القمر.

وعلى الرغم من أن هذه البعثات مفخرة لأي دولة ترتاد الفضاء، تركز إيسرو على انخفاض تكلفة البعثة. فالبعثة رخيصة جدًا لدرجة أن تكلفتها أقل من الرحلة الخيالية في فيلم الخيال العلمي الفضائي إنترستيلار الذي كلف 165 مليون دولار. وللمقارنة، فتكاليف تشاندرايان-2 لا تتجاوز 123 مليون دولار، وذلك بفضل عملية وصفها رئيس إيسرو كي سيفان بأنها «عملية تبسيط.»

حقوق الصورة: منظمة البحوث الفضائية الهندية

وقال سيفان لصحيفة ذا تايمز أوف إنديا «إن تبسيط النظام المعقد والكبير وتصغيره ومراقبة الجودة الصارمة وتعظيم الإنتاج، تجعل مهمتنا الفضائية اقتصادية وفعالة. ونعمل بحزم فى كل مرحلة من مراحل تطوير مركبة فضائية أو صاروخ، لتجنب هدر المنتجات، ما يساعدنا على تقليل تكلفة المهمة.»

الوجود القمري

عند النظر إلى البعثات الفضائية الأخرى المقررة في الشهرين القادمين، والتي تشمل إطلاق مركبة تس الفضائية التابعة لناسا والتي تبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية، ومركبة إنزال إنسايت المريخية، قد لا تبدو بعثة تشاندرايان-2 القمرية مهمة. لكن هذا خاطئ تمامًا.

فالبعثات القمرية قليلة جدًا ومتباعدة في الأعوام الماضية، وحان وقت عودة البشر إلى القمر. وقال وزير الدولة الهندي جيتيندرا سينج في مقابلة مع قناة إن دي تي في «بفضل تشاندرايان-2، سنعود إلى القمر بقوة أكبر من بعثات أبولو من ناسا. وأكد سينج أن الهدف هو جمع البيانات التي «قد تفتح إمكانات السكن على القمر مستقبلًا.»

وتعد البعثة القمرية الجديدة للهند استمرارًا لبعثة تشاندرايان-1، والتي ساهمت اكتشافاتها في تأكيد وجود المياه على سطح القمر في العام 2009. وبفضل تشاندرايان-2، تتوقع الهند اكتشاف أمور أكثر عن القمر. وقال سينج إن البرنامج «سيكون ثوريًا، ليس للهند فحسب، بل للعالم بأسره.»

وأشار مراقبون، ومنهم الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس ومؤسسها إيلون ماسك، إلى كيفية استفادة قاعدة القمر المستقبلية من جميع برامج استكشاف الفضاء الأخرى، وخاصة التي تستهدف المريخ. إذ يعتمد برنامج المريخ التابع لوكالة ناسا على القمر كنقطة انطلاق محتملة. وستكون أي إضافة في هذا المجال مفيدة لمستقبل استكشاف الفضاء.

The post بعثة تشاندرايان-2 الهندية ستكون أقوى وأرخص من بعثات أبولو appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى