برعاية مهرجان منصور بن زايد .. اختتام فعاليات المؤتمر العالمي الخامس لسباقات الخيول العربية “لندن 2014 ”

اختتمت اليوم بالعاصمة البريطانية ” لندن ” جلسات المؤتمر العالمي الخامس لسباقات الخيول العربية التي أقيمت برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة على مسرح سانت جيمس .

وتضمن اليوم الختامي جلسات المستقبل والترويج والتسويق الى جانب ورشة العمل التي أدارها ديريك طومسون إلى جانب توزيع الجوائز خلال حفل العشاء الذي اقيم في غولد هول .

ودارت الجلسة الرابعة من المؤتمر عن الإعلام ودور التقنية الرقمية في نقل السباقات ونالت اهتماما كبيرا ونقاشا مثمرا .

وتحدث خلال الجلسة الرابعة درويش محمد مدير قناة دبي ريسينج الذي أكد حرص القناة على بث السباقات من دبي للمشاهد العربي في جميع أنحاء الشرق الأوسط الى جانب نقل السباقات الكبرى من امريكا وأوروبا واليابان واستراليا.

كما تحدثت الإعلامية الأمريكية الشهيرة باميلا بورتون والتي بدات عملها في أبوظبي ثم انتقلت الى امريكا وقالت ” كنت اكتب في البداية للصحف الورقية وعند العودة الى الولايات المتحدة شعرت بضرورة ايجاد رابط للتواصل عبر الانترنت مع الدول التي تقام فيها سباقات للخيل “.

وتحدث السويدي ماتس جينبيرج الامين العام للاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية “إيفار” عن المسؤولية في الترويج واستخدام بعض الفعاليات لدعم السباقات كاقامتها في حدائق ستوكهولم.

وطالب جينبيرج بالتواصل عبر المواقع الالكترونية واستخدام القصة او الرواية مصحوبة بالصورة للترويج عن سباقات الخيول العربية .

كما تحدثت خلال الجلسة السويسرية اليزابيث زينديل والتي تمثل السباقات التي تقام على الجليد في بحيرة سانت موريتس المتجمدة والتي تستأثر بحضور المشاهير ونجوم السينما في العالم مما يسهم في الترويج لسباقات الخيول العربية .. لافتة إلى ان 210 اعلاميين من مختلف انحاء العالم شهدوا السباق في العالم الماضي.

وذكر مايك جريفين ان صحيفة ريسنج بوست تهتم بالأخبار ونتائج السباقات ولديهم أستوديو لتطوير المضمون والمحتوى ولكنهم يواجهون بعض التحديات لبث بيانات معينة والعمل بشكل محترف .. موضحا إمكانية إلحاق قسم للسباقات العربية في مجلة ريسنج بوست.

وشهدت الجلسة الخامسة من فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية تقديم بحث أثار موضوع مهم ومرحلة جديدة تتعلق بالفرسان وتأثير نقص الوزن والآثار الجانبية التي يعانون منها وقدمته جامعة جون موريس ” ليفربول ” بمبادرة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة .

وشهدت الجلسة انطلاقة الندوة الأكثر تداخلا والتي تهدف إلي زيادة حالة الوعي لدي الفارس واستعرض مجموعة من أطباء جامعة ليفربول مسيرة الفرسان ومعاناتهم من الأساليب الخاطئة التي كانوا يتبعونها في نظام الحمية لتخفيض الوزن والحالة النفسية والضغوط التي يتعرضون لها وعدم وجود التثقيف الصحي للوصول الي الوزن المناسب مما يؤدي في بعض الأحيان الي انتحار الفارس.

وأدار الجلسة غاري كابويل وشارك في النقاش أطباء جامعة جون موريس فيليفربول وهم جريم كلوز ورجيس ويلسون وفيليب بريتشارد كوستاس باباجورجيو وجيمس مورتون والفرسان احمد الكتبي وفراني نورتون ومراقب الفرسان عبد العزيز شيخ.

وتطرقت الدراسة الى افتقار الفارس الي نقص فيتامين “د” مما يؤثر على القوة وكثافة العظام وقد تصل الي الهشاشة وعليه جاءت الدراسة باتخاذ بعض الإجراءات التي تتعلق بالمزاج والحالة السيئة والاكتئاب التي تاثر على أداء الفارس حيث تم إجراء الاختبارات لحوالي 17 فارسا خلال فترة 6 أسابيع والقيام بفحص قوة الفرسان .

وخلصت الدراسة إلي وضع برنامج تغذية يحافظ على إدارة وزن الفارس والاستفادة من التثقيف الصحي والتحكم في الوزن ليدبون أكثر لياقة ولزيادة مستوي القوة في الأرجل واللجوء لبعض التمارين دون اللجوء الي الأساليب القديمة الخاطئة توفير المواد الغذائية التي تحتوي على نوعيات الغذاء الذي يتناوله الفارس في المنزل في الصباح المبكر وفي الطريق إلي العمل وفي الفترة الصباحية والوجبات الخفيفة في فترة الظهيرة وفترة العصر والمغرب وفي وجبة العشاء وقبل الذهاب إلي النوم وتتألف من الفواكه والخبز والشاي الأخضر والحبوب واللبن وشرب المياه في أوقات معينة.

ووجد هذا البحث ردود فعل واسعة من جانب الفرسان والحضور مع التوسع في هذه الدراسة وزيادة الجهود خلال ال12 شهرا القادمة لاحداث التغيير المطلوب بالشراكة مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة .

وكانت الجلسة الثالثة خلال اليوم الثاني للمؤتمر بعنوان ” دعم كبير للمهرجان للمرأة في السباقات” “المرأة في السباقات” وأدارتها فيكتوريا شو من استراليا وشارك في النقاش دينيس كولت من الولايات المتحدة و لولوة العوضي من البحرين والدكتورة ودودة بدران من مصر ومانويلا دافيريو من المانيا و سارا اوليفر من بريطانيا وسوزان ليهي من إيرلندا و جيني واسرمان من الولايات المتحدة ولارا صوايا من لبنان.

وتحدثت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة عن تجربتها مع الخيول العربية.

وقالت صوايا ان بدايتها كانت مع التسويق حيث أنشأت شركة للتسويق والترويج للسباقات ثم انتقلت لسباقات القدرة .. وأضافت ” ان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان سلمها إدارة مزرعة الوثبة كما أنها عملت في سباقات السرعة في ابوظبي وبعد ذلك تولت إدارة المهرجان ” .

وأشارت إلى أن نجاح المهرجان في تحقيق أهدافه يؤكد النظرة الثاقبة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان .. منوهة الى الدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” لدعم المرأة عبر اتاحة الفرصة لها بممارسة الرياضة التي تعد من أهم الوسائل لتمكينها وتمليكها الثقة والشعور بالاحترام .

وقالت ان البداية في سباقات الفتيات كانت بفارستين فقط هما شذرة الحجاج وفاطمة المري وقد اثبتن نجاحهن في أول مشاركة لهن .

وتحدثت صوايا عن الخطط المستقبلية للمهرجان العالمي وأعربت عن أملها في استمرار نجاح هذه السلسلة وقالت ” يجب ان لا نخصص وقتا طويلا للاحتفال بالنجاحات التي حققها المهرجان فعندما نحقق حلم علينا بناء حلم جديد والتقدم لتحقيق الأهداف التي وضعها لنا سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.” وتحدثت المشاركات في الجلسة عن تجاربهن مع الخيول العربية الأصيلة وسباقاتها كما أشرن الى الدور الكبير الذي يقدمه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة والدعم الكبير الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” لرياضة المرأة والذي يعد من الوسائل الهامة لتمكينها في المجتمع وتمليكها الثقة والشعور بالاحترام.

وأجمعت المتحدثات على أهمية التأثير الذي تركه المهرجان في دعم المرأة في مجال سباقات الخيول العربية الأصيلة سواء بإقامة سباقات مختلفة في معظم دول العالم مخصصة للفارسات كبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات” إفهار “وعبر فئات “جائزة دارلي اوورد – سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك” .

وخلصت الجلسة بسؤال حول هل تجد المرأة الدعم في سباقات الفروسية وجاءت النسب كالتالي: لا بنسبة 54 في المائة ونعم بنسبة 46 في المائة .

ويشهد مضمار نيوبري غدا انطلاق كأس المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فما فوق لمسافة 2000 متر وتبلغ إجمالي جوائزه المالية 70 ألف جنيه إسترليني ويتوقع أن يأتي السباق حافلا بالإثارة والتكافؤ نسبة لمشاركة خيول قوية من انجلترا وفرنسا.

كما تقام غدا الجولة الثامنة لمونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “افهار” لمسافة 1600 متر بمشاركة 12 فارسة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى