بدء الحجز المسبق على سيارات «البادجر» الهجينة


سيارة البادجر الكهربائية

اندلعت حرب كلامية بين قطبي صناعة السيارات الكهربائية، شركة تسلا ومنافستها شركة نيكولا موتورز، بعد أن فتحت الأخيرة باب الحجز المسبق لسيارتها الجديدة الكهربائية العاملة على الهيدروجين مقابل 5 آلاف دولار، في محاولة لمنافسة سيارات تسلا الكهربائية.

وأدت هذه الأنباء إلى ارتفاع قيمة أسهم شركة نيكولا موتورز بنسبة 7%، وعلى الرغم من أن الشركة لم تربح بعد أي نقود، إلا أنها شهدت ارتفاعًا كبيرًا في قيمتها، إذ تجاوزت 20 مليار دولار بعد طرح أسهمها للاكتتاب العام، مطلع العام 2020، متجاوزة قيمة شركات عريقة مثل كرايسلر وفورد؛ وفقًا لموقع بزنس إنسايدر.

وقود هيدروجيني

وتختلف سيارة البادجر عن سيارة تسلا سايبرترك، إذ زادت استطاعة بطارية الليثيوم المعززة بمولد خلية وقود الهيدروجين، ما يزيد مداها إلى نحو 1000 كيلومتر، فضلًا عن أنها تعمل على إصدار نموذج آخر مزود ببطارية عادية توفر طاقة تكفي لقطع 500 كيلومتر، وعلى الرغم من أن تسلا ما زالت بعيدة عن تحطيم هذا الرقم، إلا أنها أشارت إلى أن سايبرترك ستتجاوز عتبة السير لمسافة 800 كيلومتر ببطاريتها الحالية.

وتعتزم شركة نيكولا بيع سيارتها بسعر يتراوح بين 60 ألف إلى 90 ألف دولار، وستخفض السعر الأولي بنحو 20 ألف دولار عندما تطرح نسخة أخرى من السيارة بمواصفات أقل، مقابل 39900 دولار أواخر 2021.

وذكرت التقديرات إلى أن شركة تسلا تلقت نحو نصف مليون طلب شراء لسيارات سايبرترك، مع أنها توقفت عن الإفصاح عن أرقامها، منذ فبراير/شباط 2020.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق