بحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين الامارات ولوكسمبورغ

الامارات ولوكسمبورغ-امارات اون لاين

أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن العلاقة الثنائية بين دولة الإمارات ولوكسمبورغ تشهد تطورا وأن وزارة الاقتصاد ترى بأن هناك مجالات واسعة للارتقاء بالتعاون القائم على المنفعة المشتركة وخاصة في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه بمكتبه في مقر الوزارة بالعاصمة أبوظبي سعادة نيكول بيتنتنرسفيرة دوقة لوكسمبورج لدي الدولة .

وأشار معاليه الى أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في ارتفاع ولكنه في الوقت ذاته لم يرتق بعد إلى حجم الطموح والتطلعات حيث وصل في العام 2012 إلى 83 مليون دولار أميركي.

ولفت المنصوري الي أن لوكسمبورغ تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود على صعيد التسويق والترويج لها في دولة الإمارات وخصوصا لدى رجال الأعمال والمستثمرين لما فيها من فرص استثمارية واعدة وعموم المواطنين لجهة التعريف بها كوجهة سياحية مميزة.

واقترح معالي الوزير وضع خطة عمل لتعزيز التبادل التجاري وتطوير العلاقات المشتركة في مختلف المجالات الحيوية منوها بأن الخطوة الأولى تكمن في تحديد الفرص الاستثمارية وتفعيل دورمجتمع الأعمال في البلدين مما سيسهم بفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بموجب الإمكانيات التي توفرها كل من الإمارات ولوكسمبورغ وما تقدمانه من فرص استثنائية في منطقة الشرق الأوسط وقارة أوروبا.

واكد معاليه أن دولة الإمارات ونتيجة لموقعها المتميز تعتبر جسرا يربط بين أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا مشيرا إلى رغبة الإمارات في تنفيذ فعاليات وملتقيات اقتصادية ثنائية بين رجال الأعمال من البلدين تشكل منصة حوار رفيعة المستوى تخدم المصالح الوطنية لكلا الجانبين.

كما نوه معالي الوزير إلى ضرورة التركيزعلى التعاون في الاستثمار المتبادل في المشاريع المتوسطة والصغيرة على اعتبارها مكونا رئيسيا لأي اقتصاد حديث وذلك لمساهمتها الكبيرة والمؤثرة في تدعيم الاقتصاد الوطني وإيجاد فرص العمل وإرساء قاعدة صلبة للمشاريع القائمة على الإبداع والابتكارمنوها بضرورة تبادل المعلومات وتقاسم أفضل الممارسات في هذا المجال الحيوي.

وشدد معاليه على أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة أصبح عاملا حاسما في تحسين القدرة التنافسية لاقتصادات الدول داعيا إلى بحث إمكانية تنظيم المبادرات المشتركة كالمنتديات التجارية وفعاليات التواصل بين أصحاب هذه المشاريع في البلدين على أساس منتظم.

كما أشار المنصوري في الوقت ذاته إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين إضافة إلى تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة وإلقاء الضوء على دورها المحوري في دفع علاقات التعاون بين البلدين خاصة وأنها تبحث في مختلف الملفات المتعلقة بالمجالات التجارية والاستثمارية والمالية والصناعية والفنية كما أن هذه اللجنة هي الموكلة بتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية وتوطيد العلاقات بين مجتمع الأعمال في كلا البلدين وكذلك فتح قنوات الاتصال مع المؤسسات والجهات الحكومية القائمة والمشرفة على الشؤون الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

بدورها أكدت السيدة نيكول بنتنير باكشيان سفيرة دوقية لوكسمبورغ الكبرى بأن هناك العديد من مقومات الاقتصاد وعناصر الجذب في بلادها مشيرة إلى ليونة الأنظمة والتشريعات المنظمة للأعمال ومساهمتها في جذب رؤوس الأموال الأجنبية.

كما أشارت إلى أن اقتصاد بلادها يتشابه مع اقتصاد الإمارات وخصوصا لجهة تنوعه وتعدد مواطن الاستثمار فيه. منوهة إلى الموقع الاستراتيجي لبلادها في قارة أوروبا كنقطة تحويل في لإعادة التصدير وحفظ البضائع الثمينة.

وأشادت سفيرة لوكسمبورغ بفوز دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بدبي بشرف استضافة معرض إكسبو 2020 ..مؤكدة على إعجابها بما تشهده دولة الامارات من تطور ملحوظ وما حققته من إنجازات كبيرة على كافة الأصعدة في سنوات قليلة كما نوهت إلى حرص بلادها على الاستفادة القصوى من تنظيم المعرض العالمي في دبي من خلال المشاركة الفاعلة فيه.

وأكدت في الوقت ذاته بأن دولة الإمارات على وجه العموم ودبي على وجه الخصوص تعد وجهة سياحية جاذبة على مستوى منطقة الشرق الأوسط مختتمة زيارتها لمعالي الوزير بتوجيه دعوة رسمية إلى معاليه لزيارة بلادها على رأس وفد اقتصادي رفيع للاطلاع على الفرصة الاستثمارية المتاحة وتعزيز آفاق التعاون المشترك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى