اندونيسيا تطلب من سفارات التواجد في سجن لحضور إعدام اجانب

ENN – رويترز – قال مسؤولون أجانب يوم الجمعة إن اندونيسيا طلبت من سفارات أجنبية التواجد في سجن شديد الحراسة لحضور تنفيذ حكم الاعدام المتوقع بحق عشرة أشخاص ادينوا في اتهامات تتعلق بالمخدرات رغم ان إخطارا رسميا يقدم قبل 72 ساعة من تنفيذ الحكم لم يسلم بعد.

 

ومن بين المدانين الذين سيتم اعدامهم رميا بالرصاص مواطنون من استراليا والبرازيل وفرنسا ونيجيريا والفلبين . وأثارت القضية توترا في العلاقات بين اندونيسيا وحكومات تلك الدول.

وقالت مسؤولة بسفارة اجنبية طلبت عدم نشر اسمها لانها غير مخولة بالتحدث إلى وسائل الاعلام “صحيح تم ابلاغنا بالتواجد هناك يوم السبت.”

وأضافت “ما زلنا لا نعرف الموعد الفعلي لتنفيذ الاعدام لكننا نتوقع انه سيكون خلال أيام.”

ورفضت المحكمة العليا في اندونيسيا هذا الأسبوع الاستئناف الاخير من سجينين من فرنسا وغانا حسبما افادت تقارير اعلامية.

واجتمع ايضا نائب رئيس الفلبين جيجومار بيناي مع نظيره الاندونيسي يوسف كالا على هامش مؤتمر في جاكرتا هذا الأسبوع وطلب الرأفة للسجين الفلبيني.

وحذرت فرنسا ايضا اندونيسيا من ان الاعدامات ستضر بالعلاقات فيما ناشدت استراليا مرارا الرأفة لمواطنيها اندرو تشان وميوران سوكوماران اللذين اعتقلا بتهمة ادارة عصابة لتهريب المخدرات عرفت باسم بالي ناين.

وتطبق اندونيسيا عقوبات صارمة في جرائم المخدرات واستأنفت تنفيذ أحكام الاعدام في عام 2013 بعد توقف لمدة خمس سنوات. وتم تنفيذ حكم الاعدام بحق ستة اشخاص حتى الان هذا العام.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى