انجاز 181 حملة تفتيشية بـ “إقامة دبي” خلال 8 أشهر

وصل عدد الحملات التفتيشية لقطاع متابعة المخالفين والأجانب في الإدارة العامة لللإقامة وشؤون الأجانب بدبي خلال /8/ أشهر إلى /181/ حملة تفتيشية شملت منطقتي ديرة وبردبي بلغ عدد المضبوطين خلالها 4935 مخالفا وذلك في اطار المتابعة والإجراءات الاحترازية والأمنية لحفظ الأمن والأمان بالدولة وبث الطمأنينة بين المقيمين والمواطنين والقضاء على بؤر المخالفين.

وقال سعادة اللواء محمد احمد المري مدير عام الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب في دبى إن الادارة حققت إنجازات ملموسة خلال الاشهر الماضية على صعيد إنجاز معاملات المتعاملين وضبط المخالفين والمتسللين وضبط المزورين والتفتيش على المنشآت والتعاون مع الادارات المعنية وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة المتمثلة في جعل الدولة من أكثر الدول أمنا في العالم وتحقيقا لرؤيتها المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية والعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى أفضل دول العالم أمنا وسلامة.

وأكد اللواء المري – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في مبنى الادارة – أن الادارة حريصة على متابعة شؤون المقيمين والزائرين وحل الخلافات التي قد تنشأ وان الادارة تخدم كل الذين يلجؤون اليها وتسعى للتوفيق بين الكفيل والمكفول ..منوها بأن “إقامة دبي” إحدى حلقات منظومة وزارة الداخلية في الدولة لتنظيم دخول وإقامة ومغادرة الأجانب للدولة الإمارات.

وأعلن العقيد خلف احمد الغيث مساعد المدير العام لمتابعة المخالفين والاجانب خلال المؤتمر إنجازات وإحصائيات ومبادرات إدارة متابعة المخالفين والاجانب لهذا العام مع الوقوف على التحديات والخطط المستقبلية لإخضاع تلك التحديات بهدف الحفاظ على وتيرة التميز المنشود والسعي إلى الارتقاء بالأداء والخدمات المقدمة لجمهور المتعاملين.

وأوضح الغيث أن عدد البلاغات الجنائية بلغت /91/ واكثر القضايا المنظورة هي العمل لدى غير الكفيل و بلغ عددها /271/ و قضايا البقاء في البلاد بصورة غير مشروعة /117/ والتزوير في محرر رسمي واستعماله / 116/ و استخدام اجنبي على غير كفالته /79 / و عدم تشغيل المكفول او تركه يعمل لدى الغير /74/ .. كما بلغ عدد الوثائق التي تم فحصها من قبل مركز فحص الوثائق التابع للإدارة / 26384/ و عدد الجوازات المزورة / 605/ و عدد الدورات التدريبية /55/ وعدد المستفيدين من الدورات التدريبية /745 /.

وأشار الغيث إلى وجود خطط مستقبلية للإدارة تهدف للقضاء على ظاهرة المخالفين بصورة نهائية ..منوها بوجود تنسيق كامل بين “إقامة دبي” والجهات المعنية بتعقب المخالفين “في شرطة دبي والبلدية ووزارة العمل و دوائر الاقامة في الدولة” بهدف الحفاظ على الأمن في الإمارة.

وذكر أن إجتماعات متابعة المخالفين مع وزارة العمل الخاصة بالربط الإلكتروني والتي انتهت بحضور اللواء محمد المري وسعادة حميد راشد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل سوف تأتي نتائجها قريبا .

وشدد على أن الحملات التفتيشية للإدارة مستمرة طوال أيام الأسبوع وفي كل الأوقات ..لافتا إلى أن الفرق المعنية لن تتوانى عن القبض على المخالفين وترحيلهم بعد تنفيذ العقوبات المنصوص عليها في القانون.

وأفاد أن إجمالي المنازعات المنظورة من قبل إدارة الشؤون القانونية قسم الشكاوى والمنازعات في الادارة العامة للإقامة و شؤون الاجانب في دبي منذ بداية العام الحالي بلغ عددها إلى /1830/ منازعة.

وقال ان عدد المنازعات التي تم تسويتها منذ بداية العام و حتى نهاية الشهر الماضي وصل إلى / 1522/ أما المنازعات التي لم يتم حلها وتم تحويلها للمحكمة وصل الى /70 / منازعة بينما المنازعات التي لا تزال منظورة من قبل قسم المنازعات فبلغ عددها / 41 / منازعة.

وأوضح ان بلاغات الهروب تصدرت عدد المنازعات المنظورة من قبل قسم المنازعات والشكاوى اذ بلغ عددها / 584/ وأما الشكاوى المتعلقة بطلبات إلغاء الإقامة فبلغ عددها /368 / والشكاوى المتعلقة بالمستحقات المالية بلغ عددها /332 / شكوى .

وطالب الغيث سكان إمارة دبي بالاستفادة من خدمة “آمر” التي تقدمها الإدارة على مدار الساعة على الرقم / 8005111 / لتلقي الملاحظات والاستفسارات إضافة إلى البت في الشكاوى على وجه السرعة وإنجاز المعاملات الطارئة.

وفي ختام المؤتمر أثنى اللواء المري على أداء موظفي قطاع متابعة المخالفين والأجانب لجهودهم في تعقب المخالفين لبسط الأمن والأمان في ربوع إمارة دبي ..داعيا جميع الأقسام التابعة إلى العمل بروح الفريق الواحد ما يعكس إيجابيا على جودة الخدمات المقدمة بصورة حضارية تشرف دولتنا الحبيبة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى