الهيئة العربية للمسرح و وزارة التعليم المصرية توقعان مذكرة تفاهم لتنمية المسرح المدرسي في مصر

ENN – وام – وقعت الهيئة العربية للمسرح ووزارة التربية والتعليم المصرية اليوم مذكرة تفاهم لتنمية وتطوير المسرح المدرسي في مصر.

وقع المذكرة عن الجانب المصري معالي الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم فيما وقعها عن الهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله أمينها العام وذلك في جمهورية مصر العربية.

تأتي المذكرة – التي أوصى بها مؤتمر تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي – تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالتوجه لتنمية وتفعيل المسرح في الإطار المدرسي على مستوى الوطن العربي منطلقين من استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي برؤيتها ورسالتها وببعدي خططها العاجلة وطويلة الأمد التي تكفل حدوث التنمية المسرحية التي تشكل ضمانة لنمو الطالب وتطور البيئة المدرسية والمجتمع كافة.

وتنص مذكرة التفاهم على التعاون بين الهيئة العربية للمسرح ووزارة التربية والتعليم المصرية على تفعيل استراتيجية تنمية المسرح المدرسي في الوطن العربي خدمة للمسرح المدرسي متعلما ومعلما ومحيطا اجتماعيا والتعاون في صياغة دليل للنشاط المسرحي لجميع المراحل إنطلاقا من الدليل العام الذي أطلقته الهيئة العربية للمسرح في العام 2015.

كما تضمنت المذكرة تولى الهيئة العربية للمسرح عقد دورات لتأهيل الفريق المحوري العربي وتأهيل المدربين في المسرح المدرسي العربي تقام في الشارقة يستفيد منها وبشكل مباشر / 30 / مدربا مصريا يتولون تدريب المدرسين والمشرفين على المسرح المدرسي في مصر خلال العامين القادمين من خلال برمجة دورات وطنية تتولى الوزارة تنظيمها بإشراف علمي من الهيئة العربية للمسرح .. ويتعاون الطرفان لتشكيل قاعدة بيانات وعمل مسح إحصائي الخاص بالمسرح المدرسي في مصر.

كما تتعاون الهيئة العربية للمسرح ووزارة التربية والتعليم بتزويد المكتبة المدرسية بإصدارات مسرحية تخدم استراتيجية التنمية إضافة الى تبادل الطرفين الخبرات في مجالات المسرح المدرسي المختلفة.

وأكد معالي الرافعي أهمية مذكرة التفاهم التي تأتي ضمن سياق اهتمام الوزارة بإعادة الاعتبار للأنشطة سواء كانت فنية أو ثقافية أو رياضية ومنها المسرح المدرسي في الوقت الذي ركزت الوزارة خلال الأعوام الماضية على مسرحة المناهج.

وأشار إلى أن مصر تعتزم جعل الاهتمام بالمسرح داخل المدرسة المصرية جزءا أساسا في المرحلة القادمة والتي ستشهد المزيد من التعاون مع الهيئة العربية للمسرح التي يرعاها صاحب الأيادي البيضاء على الثقافة العربية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي نكن له في مصر كل الاحترام وكذلك لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تقف إلى جانب مصر على الدوام .

من جانبه قال عبدالله إن الرؤى الإيجابية التي يحملها وزير التربية والتعليم المصري والإقدام وروح التعاون تبث فينا طاقة كبيرة للاستمرار بهذا العمل الهام لتطوير المسرح المدرسي والمنظومة التعليمية بشكل يوفر مناخا إيجابيا لبناء الأجيال الواعدة وستبقى مصر رأس قاطرة في هذا المشروع.

وأضاف أن نجاح التجربة فيها يشكل مثالا يحتذى به ويمكن البناء عليه في مختلف الدول العربية .. مشيرا إلى أن الهيئة العربية للمسرح تعول على هذا التعاون الإيجابي للانطلاق إلى آفاق أرحب.

من جهته أكد هاني كمال الناطق باسم وزارة التربية والتعليم أهمية هذا المشروع الذي ينطلق بوعي وبحب من الشارقة التي باتت منارة ثقافية عربية والإمارات التي تسعى دوما لخدمة النهضة العربية شعبا ومسؤولين.

حضر مراسيم توقيع مذكرة التفاهم الدكتور سامح مهران عضو مجلس الأمناء في الهيئة العربية للمسرح ومسؤول النشر والإعلام غنام غنام وعدد من رؤساء قطاعات التعليم في وزارة التربية والتعليم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى