الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي تحتفل بعيد الإتحاد الـ 51

الثلاثاء، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ – ١١:٤٢ م


دبي في 29 نوفمبر/ وام / رفع سعادة سلطان بن سليم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، ونواب الحكام، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، بمناسبة عيد الإتحاد الـ51 ، مؤكداً أن الثاني من ديسمبر هو المحطة التاريخية الأهم في مسيرة اتحاد دولة الإمارات تحت ظل القيادة الرشيدة.

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية خلال الاحتفال الرسمي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وجمارك دبي بعيد الاتحاد، بمقر مركز الدعم المؤسسي في ميناء راشد بدبي، بحضور سعادة أحمد محبوب مصبح، الرئيس التنفيذي للمؤسسة ومدير عام جمارك دبي، والمدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات ولفيف من موظفي ومتعاملي المؤسسة ووحداتها التنظيمية.

وأعرب سعادته عن امتنانه بهذه الذكرى العزيزة على قلوب أهل الإمارات مستذكراً اللحظات التاريخية لقيام الدولة على يد المؤسسين المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراهما، وبما حققته مسيرة الاتحاد من إنجازات عظيمة تشجع أبنائها المخلصين إلى مواصلة الجهد لصوغ نموذج فريد للدولة يشمل جميع مناحي الحياة.

وأضاف أن اليوم نحتفل بعيد الاتحاد الـ 51، وودعنا 50 عاماً من عمر الاتحاد بإنجازات ونجاحات جعلتنا في مصاف الدول المتقدمة بل وأفضل، ونبدأ 50 عاماً جديدة من مسيرة الاتحاد بطموح لا حدود له يمتد من الأرض إلى السماء، لافتاً إلى أنها ذكرى أيام مجيدة محفورة في وجداننا تحمل معاني الوحدة والتسامح والعطاء، والانتماء والإخلاص المُطلق لقيادتنا الحكيمة على ما قدمته من إمكانيات ساهمت في بلوغ دولة الإمارات أعلى القمم في المحافل الدولية ومبادرات تحملها إلى آفاق المستقبل.

وأشار، إلى الإنجازات التي حققتها دبي تحديداً على يد المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، حيث بدأت اهتماماته بتأسيس بنية تحتية متكاملة للتجارة تمثلت في بناء الموانئ والمرافق التي تسهم في انفتاح الدولة على العالم عبر حركة الاستيراد والتصدير وتنمية الاقتصاد عبر التبادل التجاري، حيث لاقت تلك الموانئ إقبالاً يستدعي إدارتها وتوسعتها لضمان رعاية مصالح متعامليها المحليين والعالميين، وقد تم الأمر بإنشاء سلطة موانئ دبي وجمارك دبي كخطوة أولى للانطلاق.

ودعا سعادته، موظفي المؤسسة إلى مواصلة الجهود لتقديم أفضل الخدمات التي تحقق طموحات قيادتنا ورؤيتهم في أن تكون دولة الإمارات نموذجاً متميزاً في مختلف المجالات، مشيراً إلى رؤية المؤسسة الطموحة المتمثلة في تعزيز مكانة دبي كمركز رائد مستدام لدعم القطاع الاقتصادي.

محمد نبيل أبو طه/ محمد جاب الله/ عبد الناصر منعم


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى