المنصوري يلتقي السفير الايراني.

ENN- وام استقبل معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في مكتبه بديوان عام الوزارة سعادة محمد رضا فياض سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الدولة بحضور سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة.وتمحور اللقاء حول سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين .

واستعرض الجانبان خلال الاجتماع العلاقات الاقتصادية و سبل تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين بهدف تطوير وتعزيز التبادل التجاري بما يحقق المصالح الاقتصادية المشتركة.

وخلال الزيارة سلم السفير الايراني دعوة رسمية لمعالي وزير الاقتصاد من معالي علي طيب نيا وزير الاقتصاد والمالية الإيراني لزيارة جمهورية ايران الاسلامية على رأس وفد تجاري واقتصادي لبحث وتبادل وجهات النظر في الجوانب الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وشكر معالي وزير الاقتصاد السفير الإيراني على الدعوة مشيدا بمستوى العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين والتي تشهد تطورا كبيرا ونوه بالجهود المشتركة الهادفة لتوسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والصناعية والاستثمارية حيث جاءت إيران في المرتبة الرابعة بالنسبة للأهمية النسبية لحجم التجارة الخارجية للدولة مع بقية دول العالم ..كما بلغ حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين 17 مليار دولار في عام 2014.

واكد معالي وزير الاقتصاد أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة العليا المشتركة بين البلدين والتي ركزت على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وشملت التوقيع على الاتفاقين المتعلقين بتأسيس مجلس رجال الاعمال بين البلدين ومذكرة تفاهم لاتحاد غرف التجارة والصناعة وغرف تجارة وصناعة ومعادن ايران.

كما أكد على ضرورة متابعة مقررات الدورة الثانية للجنة المشتركة وما نتج عنه من تأكيد الجانبين على الرغبة في تطوير علاقات التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وسبل تطوير العلاقات في عدد من القطاعات الحيوية.

وخلال اللقاء أشار المنصوري الى أهمية رفع مستوى التعاون في مجال الطيران المدني حيث توجد حاليا 200 رحلة طيران أسبوعيا بين البلدين تلعب دورا هاما في تعزيز التبادل التجاري وتعزيز التعاون بين مجتمع الاعمال بالإضافة إلى الدور الكبير الذي تقوم به في المجال السياحي.

ودعا المنصوري للعمل المشترك على الاستفادة من الفرص المتاحة لدى الدولتين لتشجيع الاستثمارات المتبادلة والمشاريع المشتركة بينهما.

وأضاف أن دولة الإمارات بما تمتلكه من بنية تحتية وتشريعات وقوانين تمثل بيئة مثالية للاستثمار ..مشيرا إلى أهمية اللقاءات التي تجمع الوفود الاقتصادية والتجارية لما تمثله من فرصة لمناقشة آفاق الشراكة والاستثمار في مختلف المجالات إضافة إلى ما تشكله هذه الزيارات من نافذة للاطلاع على الفرص الاستثمارية الخارجية التي يمكن للشركات الإماراتية الاستفادة منها.

من جانبه أكد سعادة السفير الإيراني محمد رضا فياض على أهمية زيارة وفد تجاري برئاسة معالي الوزير الى إيران واطلاعهم على الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف المدن الايرانية وكذلك التعريف بالفرص الاستثمارية المتوفرة في دولة الامارات وشدد على أهمية الزيارات والاجتماعات بين الجانبين على مختلف المستويات للمسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص ومجتمع الأعمال لما لهذه الفعاليات من إسهام فعال في تقريب وجهات النظر وتطوير العلاقات وأكد سعادة السفير على أن هناك العديد من الفرص المتاحة في كلا البلدين لمضاعفة حجم التبادل التجاري بينهما.

وتطرق معالي الوزير وضيفه خلال لقائمها إلى تشجيع القطاع الخاص في البلدين للعمل نحو توثيق التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والبحث في فرص الاستثمار والمشاريع مشتركة بالإضافة إلى سبل تشجيع المؤسسات الاقتصادية في البلدين على إجراء مزيد من اللقاءات لفتح آفاق جديدة للتعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري.

وأكد الجانبان على ضرورة تشجيع المؤسسات والمستثمرين في كلا البلدين على الاستفادة من فرص الاستثمارات المتاحة في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى