الملك سلمان: كل مشارك أو متعاطف مع جريمة القديح سيُعاقب

العربية-نت-ENN-وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية للأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية فيما يلي نصها:

لقد فجعنا جميعاً بالجريمة النكراء التي استهدفت مسجداً بقرية القديح مخلفة ضحايا أبرياء، ولقد آلمنا فداحة جرم هذا الاعتداء الإرهابي الآثم الذي يتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية.

إن كل مشارك أو مخطط أو داعم أو متعاون أو متعاطف مع هذه الجريمة البشعة سيكون عرضة للمحاسبة والمحاكمة وسينال عقابه الذي يستحقه ولن تتوقف جهودنا يوماً عن محاربة الفكر الضال ومواجهة الإرهابيين والقضاء على بؤرهم.

ونرغب إليكم نقل تعازينا الحارة لأهلنا في القديح من أسر المتوفين، ـ نسأل الله تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جنته ـ، ونقل تمنياتنا ودعواتنا للمصابين بأن يمن الله عليهم بالشفاء العاجل.

حفظ الله بلادنا وشعبنا من كل مكروه إنه سميع مجيب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى