المضاد الحيوي يهدد الأطفال بالسكري

تحذر دراسة منشورة بمجلة «eLife» من أن معالجة الطفل بالمضاد الحيوي وإن كان عبوة واحدة فإنه يزيد احتمالية إصابته بداء السكري النوع 1، وحذرت من قبل دراسات سابقة من مخاطر أخرى لاستخدام تلك النوعية من العلاجات.
ركزت الدراسة والتي أجريت على الفئران على ميكروبات الأمعاء وهي سلالات مختلفة من البكتريا وكائنات طفيلية أخرى تعيش بالقناة الهضمية وتلعب دور في غذاء الجسم ومناعته، ويعتقد بأن الخليط الطبيعي من الميكروبات الموروثة تؤسس لجهاز المناعة. تبين من خلال الدراسة الحالية أن 4 أنواع بكتيرية توجد بوفرة بأمعاء الفئران التي عولجت بعبوة واحدة من المضاد الحيوي وعلى ما يبدو أنها أسهمت في الإصابة بداء السكري النوع1؛ وبالرغم من أن تلك الأنواع غير ممرضة في حد ذاتها إلا أنها تسبب الأمراض في ظل عوامل بيئية خارجية معينة كما يحدث في حالة اختلال التوازن الميكروبي داخل الأمعاء بسبب المضادات الحيوية.
وجد أن تغير بالسلالات المهيمنة عند استخدام المضاد الحيوي يصاحبه تغير بنشاط الجينات البكتيرية وبالمواد الكيميائية التي تنتجها ما يؤدي بدوره إلى تغير أنماط التعبير الجيني بجدار الامعاء وكثير من تلك الجينات تتحكم بنشاط خلايا المناعة التي تتلف خلايا البنكرياس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى