المحقق الجنائي في لندن: إحدى الشقيقات فقدت عينها و95% من وظائف الدماغ

تأجيل محاكمة المتهمين إلى الخميس المقبل

أجل القضاء البريطاني محاكمة ثلاثة رجال بتهمة محاولة قتل ثلاث مواطنات شقيقات في لندن وحيازة مسروقات والاحتيال إلى يوم الخميس 17 أبريل الجاري، في حين ستمثل المتهمة الرابعة أمام المحكمة في ويستمنستر يوم الثلاثاء المقبل 15 أبريل بتهمة حيازة مسروقات.

إلى ذلك، قال المحقق الجنائي آدم غابوس للصحفيين عقب انتهاء جلسة المحاكمة صباح أمس، إن إحدى الإماراتيات الثلاث فقدت عينها اليسرى و95% من وظائف الدماغ.

ومثل المتهمون صباح أمس أمام قاض في محكمة ويستمنستر بلندن عبر «الفيديو كونفرنس»، واستمعوا إلى الاتهامات التي أسندتها لهم شرطة ميتروبوليتان، لتقرر بعدها المحكمة الإبقاء على كل من فيليب سبنس «32 عاماً» المتهم بمهاجمة الفتيات الثلاث بواسطة المطرقة ومحاولته قتلهن، وتوماس افريمي «56 عاماً» وجيمس موس «33 عاماً» قيد الاعتقال حتى إحالتهم يوم 17 أبريل الجاري إلى محكمة ساوث ورك كراون في لندن.

ويواجه سبنس تهمة محاولة قتل السيدات الثلاث والسطو باستخدام العنف، أما إفريمي، فقد وجهت له تهمة حيازة مسروقات والاحتيال عن طريق استخدام بيانات مضللة، بينما يواجه موس تهمة حيازة سلع مسروقة، في حين ستمثل المتهمة الرابعة كارلي بيكر 31 عاماً أمام المحكمة في ويستمنستر يوم 15 أبريل الجاري.

وقال المحقق الجنائي آدم غابوس في تصريحات صحفية أدلى بها أمام مبنى محكمة ويستمنستر عقب انتهاء جلسة محاكمة المتهمين أمس، إن إحدى الشقيقات الإماراتيات تصارع من أجل البقاء، مبيناً أنها تعرضت لإصابات بالغة أسفرت عن إتلاف 95% من وظائف الدماغ، إضافة إلى فقدان عينها اليسرى وفقدانها أيضاً كميات كبيرة من الدماء جراء تعرضها لضربات عدة على رأسها من قبل المتهم بوساطة المطرقة

وتابع المحقق الجنائي أن الشقيقة الثانية تعرضت لجرحين في الدماغ وكسر في ذراعها الأيسر ورضوض في مختلف أنحاء جسدها، مبيناً أنها ستبقى في المستشفى لبعض الوقت ستجرى لها عمليتان جراحيتان، أما الشقيقة الثالثة فقد تمت إعادة إدخالها إلى المستشفى بعد أن كانت غادرته في الثامن من أبريل الجاري بسبب شعورها بآلام في رأسها.

وقد أحجمت سكوتلانديارد عن الحديث خلال اتصال هاتفي مع المتحدثة باسمها عن فعالية وقوة الأدلة التي أسندت اتهاماتها للمتهمين على أساسها، باعتبار أن القضية صارت بعهدة القضاء، ورجحت مصادر عليمة أن أدلة الاتهام قوية ودامغة خصوصاً بما يتعلق بالمادة الفيلمية التي تم استخلاصها من كاميرات الفندق والمنطقة المحيطة به، علاوة على أن المحققين تمكنوا من ربط مبالغ مالية وجدت بحوزة المتهمين بالمجني عليهن. وكان المتحدث الرسمي باسم شرطة ميتروبوليتان قد أبلغ «الاتحاد» عبر رسالة إلكترونية في الساعة الثانية فجر أمس بتوقيت أبوظبي «الحادية عشرة مساء بتوقيت لندن» أن المحققين أنهوا تحقيقاتهم مع خمسة من المشتبه بهم، وأسندوا اتهامات لأربعة منهم، فيما تم إخلاء سبيل المشتبه به الخامس بكفالة، على أن يتم استدعاؤه في وقت لاحق من شهر مايو المقبل.

وأكد المتحدث باسم شرطة ميتروبوليتان في رسالته انفراد «الاتحاد» يومي الجمعة والسبت الماضيين بأن جميع المشتبه بهم من الجنسية البريطانية، وأن واحداً منهم هو الذي هاجم الشقيقات الثلاث فجر الأحد الماضي وحاول قتلهن بواسطة مطرقة كانت بحوزته لحظة مداهمته لغرفتهن في الفندق.

وأوضح في رسالته أن الشرطة أحالت أمس ثلاثة من المتهمين إلى محكمة ويستمنستر للاستماع للاتهامات التي أسندتها لهم الشرطة، فيما سيتم مثول المتهمة الرابعة، وهي البريطانية كارلي بيكر، أمام المحكمة يوم الثلاثاء المقبل بتهمة السرقة، مشيراً إلى أن الشرطة وافقت في وقت متأخر من مساء أمس على إخلاء سبيلها بكفالة.

يشار هنا إلى أن الشرطة أسندت الاتهامات الرسمية للمشتبه بهم الأربعة قبل ساعات قليلة من انتهاء الفترة القانونية المصرح فيها باحتجازهم على ذمة التحقيق.

ضبط ألف يورو نقداً و3 آلاف أخرى سحبت بواسطة بطاقة

أشارت الصحف البريطانية أمس إلى أن جزءاً من المسروقات التي ضبطت بحوزة المتهمين هي عبارة عن ألف يورو تمت سرقتها نقداً من الضحايا و3 آلاف أخرى تم سحبها بواسطة بطاقة صراف تعود للضحايا. ونصت الاتهامات الرسمية التي أسندتها شرطة ميتروبوليتان للمتهمين الأربعة، بحسب ما جاء في رسالة المتحدث الرسمي للشرطة البريطانية على التالي:

◆ فيليب سبينس «32 عاماً» بريطاني الجنسية من مواليد 16 – 10- 1981 «غير معروف مكان الإقامة»، وتهمته الشروع في القتل والسطو المسلح.

◆ توماس افريمي «56 عاماً» بريطاني الجنسية من مواليد 26-9-1957، ومقيم في ممشى هاند وتهمته التصرف في المسروقات وانتحال شخصية.

◆ جيمس موس 33عام بريطاني الجنسية من مواليد 5-11-1980 مقيم في شارع هانلي (ن1) وتهمته التصرف بالمسروقات.

◆ كارلي بيكر«سيدة» 31 عاماً بريطانية الجنسية من مواليد 24-11-1982، ومقيمة في شارع هانلي (ن4)، وتهمتها السرقة، وقد أخلي سبيلها بكفالة، على أن تمثل أمام المحكمة يوم الثلاثاء المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى