الماهوجني لعلاج التهاب الكبد الوبائي

توصل العلماء من خلال الدراسة المنشورة حديثاً بمجلة «أبحاث محاربة الفيروسات» إلى إمكانية علاج التهاب الكبد الوبائي E بواسطة مادة «سيلفيسترول» التي ينتجها قرابة 400 نوع من نباتات الماهوجني ويمكن استخلاصها من أوراقها.
عرفت تلك المادة من قبل كعنصر نشط وقوي ضد أنواع معينة من الأورام وبعض الأمراض كمرض أيبولا، ولكن لم يتم تطبيقه فعلياً، وقام الباحثون في الدراسة الحالية بتجربته في الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي E ووجد أنه يثبط النسخ الذاتي للفيروس داخل الجسم، حيث كانت أعداده قليلة بالخلايا التي أجري عليها الاختبار ما يشير إلى أن المادة عامل تثبيط محتمل يمكن تركيب علاج منها لعلاج تلك الحالة المرضية التي يعانيها الكثيرون.
تعطي تلك النتائج الأمل في أن يصبح علاج التهاب الكبد الوبائي من النوع E ممكناً بواسطة تلك المادة الطبيعية لذلك يجب إجراء المزيد من الدراسات لاكتشاف المزيد من تفاصيل العلاج وآثاره وتحديد مدى إمكانية تطبيقه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى