اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان تعقد اجتماعها الأول في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

برئاسة سعادة الدكتور جمال سند السويدي

اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان تعقد اجتماعها الأول في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

ENN – عقدت اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان اجتماعها الأول في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، برئاسة سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، لمناقشة استراتيجية اللجنة خلال الفترة المقبلة، التي تنطلق من العمل على تخفيف أثر مرض السرطان في المجتمع والمصابين وأسرهم، وكذلك للوقاية منه وتجنّب الإصابة به من خلال التثقيف والتوعية.

وجاء اجتماع اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان بناء على قرار معالي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الدكتور أحمد مبارك المزروعي رقم (13) لسنة 2015، الذي صدر بتاريخ 19/05/2015، بشأن تشكيل اللجنة التأسيسية لمؤسسة تعنى بمرضى السرطان. وناقش الاجتماع الأول العديد من الموضوعات المتعلقة بطبيعة هذه المؤسسة، كهيكلها التنظيمي، وإنشاء موقع لها على الإنترنت، وعمل تطبيق خاص بها على الهواتف الذكية، وإعداد قائمة بأفضل عشرة مستشفيات لعلاج السرطان في كل دولة من دول العالم المختلفة، وبحث سبل التعاون مع الجمعيات الطبية والمؤسسات الخيرية في مجال السرطان في العالم أيضاً.

وقد أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، رئيس اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان، في هذه المناسبة، أن تأسيس اللجنة يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه حكومة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بوجه عام، لمرضى السرطان، والعمل على إيجاد آليات جديدة لتقديم الدعم الكامل لهم، والتخفيف من حجم المعاناة التي يخلفها مرض السرطان عليهم وعلى عائلاتهم وعلى المجتمع بوجه عام.

 وأشار سعادة الدكتور جمال سند السويدي إلى أن مهام اللجنة تتمثل في توفير قاعدة بيانات شاملة حول أفضل المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في علاج مرض السرطان في العالم، من حيث أماكن وجودها وكيفية التواصل معها. والعمل على مساعدة المصابين بالمرض على العلاج، والتثقيف الصحي للمجتمع وتعريفه بالأنواع المختلفة من السرطانات والعوامل المسببة لها، وكيفية الوقاية أو الحد من الإصابة بها، وطرق التعايش مع الصعوبات التي يواجهها المرضى في أثناء فترة العلاج، وتقديم الدعم النفسي والمادي لهم في أثناء العلاج، وحشد الموارد المالية والبشرية لتقديم هذا الدعم.

 ويأتي الإعلان عن مؤسسة جديدة تعنى برعاية مرضى السرطان في إطار الجهود التي تبذلها إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بوجه عام، وضمن الاستراتيجيات الشاملة لمكافحة السرطان، وخفض معدلات الإصابة به والوفيات الناتجة عنه، خاصة في ظل التقديرات التي تشير إلى ارتفاع نسبة الإصابة والوفاة بسبب مرض السرطان في الإمارات، حيث تشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن إجمالي عدد الوفيات جراء هذا المرض في الدولة بلغ في عام 2012 نحو 1200 حالة، يشكلون ما نسبته 12.4% من إجمالي عدد الوفيات في الدولة، ووفقاً لوزارة الصحة، فإن السرطان هو ثالث سبب رئيسي للوفاة في البلاد بعد أمراض القلب والأوعية الدموية والحوادث، في حين تشير بيانات هيئة الصحة في أبوظبي إلى أن السرطان هو ثاني سبب رئيسي للوفاة في الإمارة.

جدير بالذكر أن اللجنة التأسيسية لرعاية مرضى السرطان تضم في عضويتها العديد من الشخصيات الوطنية، مثل: سعادة اللواء الدكتور خليفة ثاني الرميثي، وسعادة حسين جاسم النويس، وسعادة علي خليفة الرميثي، وسعادة إبراهيم عبدالرحمن العابد، وسعادة شهاب محمد قرقاش، والأستاذ جاسم محمد الحوسني، والأستاذ هاشم أحمد علي القيسية، والأستاذة نورة جمال سند السويدي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى