«الكراث الفارسي» يقضي على بكتيريا السل الرئوي

توصل باحثون إلى أن أحد أنواع البصل المعروف بالكراث الفارسي يساعد على علاج السل المقاوم للعلاجات، وهو حالة تهدد الصحة العامة خصوصاً ببعض الدول التي ينتشر بها المرض.
تحدث مقاومة العلاج أو ما يعرف بالمقاومة الميكروبية عندما يطور الميكروب- سواء كان على شكل بكتيريا أو فيروس أو طفيل أو فطر- مقاومة تجاه الأدوية المستخدمة للقضاء عليه، ويعتبر مرض السل المقاوم للعلاج من المهددات الصحية حيث يصبح المرض مقاوماً للنوعين الأكثر قوة للقضاء عليه لذلك فإن إحراز أي تقدم في مجال القضاء على تلك المقاومة يعد خطوة مهمة ومن الجهود في ذلك المجال الدراسة الحديثة التي قام باحثون من جامعة لندن وأوردها موقع MNT، والذين اكتشفوا مركباً مستخلصاً من الكراث الفارسي يمكن أن يقضي على بكتيريا السل.
قام الباحثون باستخلاص المركب واختبار فعاليته في عدد من أنواع البكتيريا منها البكتيريا المسببة للسل الرئوي ووجد أنه فعال في تثبيط كل من بكتيريا الاكولاي وبكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمضادات الحيوية بالإضافة إلى نوعين آخرين من البكتيريا أما التأثير الأكبر فكان في البكتيريا المسببة للسل الرئوي والذي بلغ نسبة 99.9% ما يشير إلى إمكانية ذلك المركب المستخلص من ذلك النوع من البصل على القضاء على البكتيريا المقاومة للعلاج.
يأمل الباحثون في اكتشاف المزيد من المركبات الطبيعية التي تساعد في السيطرة على البكتيريا المقاومة للعلاج ما سوف يساعد على الحد من كثير من الحالات المرضية الناتجة عن مقاومة البكتيريا للعلاجات المتوفرة حالياً وهو أمر بات يشكل خطراً صحياً لكثير من المرضى خصوصاً من يخضعون لزراعة الأعضاء وهي إجراء طبي يتطلب استخدام المضادات الحيوية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى