الكدواني يحصد جائزة «فاتن حمامة للتميز»


سعيد ياسين (القاهرة)

منح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الفنان ماجد الكدواني جائزة فاتن حمامة للتميز، وهي الجائزة التي تمنح للشخصيات السينمائية التي ساهمت ومازالت، في الارتقاء بالفن السينمائي، ويتسلم الجائزة في حفل افتتاح الدورة 39 للمهرجان «21 إلى 30 نوفمبر» المقبل.

كان الكدواني ولد في حي شبرا، وقضى طفولته وصباه في الكويت، وعقب حصوله على الثانوية العامة عاد إلى مصر ليلتحق بقسم الديكور في كلية الفنون الجميلة، ثم بقسم التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج منه 1995، لكنه شارك قبل تخرجه في العديد من مسرحيات الهواة، وكانت نقطة التحول في حياته عندما رشحه المخرج كرم مطاوع ليشارك في مسرحية «727»، ثم في مسلسل «أرابيسك، ومع بداية الاحتراف شارك في مسرحية «الإسكافي ملكاً»، وفيلم «عفاريت الإسفلت»، الذي سلط الأضواء عليه، واختير للمشاركة في عدد من المسلسلات، إلى جانب فيلمي «جنة الشياطين» و«كوكب الشرق».

وفي الألفية الثانية شارك في عدد من الأعمال الدرامية التلفزيونية والسينمائية، منها «عمر 2000» و«فرقة بنات وبس»، لكن انطلاقته الحقيقية كانت في 2001، حين شارك في أفلام «حرامية في كي جي تو» و«صعيدي رايح جاي» و«حرامية في تايلاند» و»عسكر في المعسكر» و«الرهينة» و«كباريه» و«على جنب يا أسطى» و«طير انت» و«الفرح» و«لا تراجع ولا استسلام»، وفي 2010 شارك في فيلم «678»، وكان فاتحة خير عليه، حيث حصل عن دوره فيه على جائزة أفضل ممثل في عدد من المهرجانات، منها «دبي السينمائي»، وهو ما تكرر في أفلام «أسماء» و«ساعة ونص» و«قبل زحمة الصيف» و«هيبتا: المحاضرة الأخيرة».


المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق