صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مدينة العين يوم 11 مارس عام 1961، وهو الابن الثالث للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الرئيس المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد نشأ سموه تحت رعاية والده ووالدته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

واسم سموه الكامل هو محمد بن زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان بن فلاح بن ياس.

Childhood-Image

الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هو ابن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “الأب المؤسس” وأول رئيس لدولة الإمارات، وأخٌ لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

وسمو الشيخ محمد بن زايد متزوج من سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان ولديه أربعة أولاد وخمس بنات، هم:

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان

الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان

الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان

الشيخ زايد بن محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة شما بنت محمد بن زايد آل نهيان

الشيخة حصة بنت محمد بن زايد آل نهيان

عند بلوغه الثامنة عشر من عمره، أتم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سنواته الدراسية بين مدينتي العين وأبوظبي، حيث تدرج في المراحل الدراسية بمدارس الدولة والمملكة المتحدة.

ويمتلك سموه خلفية عسكرية، إذ تخرج عام 1979 من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة حيث تلقى تدريبه هناك على سلاح المدرعات والطيران العامودي والطيران التكتيكي والقوات المظلية، ومن ثم انضم إلى دورة الضباط التدريبية في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد شغل سموه مناصب عدة في القوات المسلحة الإماراتية، من ضابط في الحرس الأميري- قوات النخبة في دولة الإمارات العربية المتحدة- إلى طيار في القوات الجوية، ثم تدرج إلى عدة مناصب عليا حتى وصل إلى منصبه الحالي نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

وساهم سمو الشيخ محمد بن زايد في تطوير القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، من حيث التخطيط الاستراتيجي والتدريب والهيكل التنظيمي وتعزيز القدرات الدفاعية للدولة، مستلهماً توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد ساهمت توجيهاته المباشرة والقيادية، في جعل القوات المسلحة الإماراتية مؤسسة رائدة تحظى بتقدير عدد كبير من المؤسسات العسكرية الدولية.

ويشغل سموه أيضاً عدداً من المناصب السياسية، و التشريعية والاقتصادية للدولة. ويعرف عن سمو الشيخ محمد بن زايد بذله الكثير من الجهود لتعزيز المعايير التعليمية في إمارة أبوظبي للوصول بها إلى أفضل وأرقى المستويات والمعايير الدولية. ومنذ تولي سموه رئاسة مجلس أبوظبي للتعليم، عمل بلا كلل لإقامة شراكات مع المؤسسات التعليمية والمراكز الفكرية المرموقة عالمياً، والتي أعلن عن قيام عدد منها في أبوظبي أو تم الانضمام إلى مشاريع مشتركة استراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية المتواجدة في أبوظبي، بتوجيهات سديدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

يتولى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المناصب التالية:

  • تولى سموه ولاية عهد إمارة أبوظبي في نوفمبر عام 2004.
  • أصبح سموه رئيساً للمجلس التنفيذي في ديسمبر عام 2004.
  • أصبح نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في يناير عام 2005.

كما يرأس سمو الشيخ محمد بن زايد المؤسسات التالية :

  • مجلس أبوظبي للتعليم – سبتمبر عام 2005.
  • شركة مبادلة للتنمية – العام 2002.
  • مكتب برنامج التوازن الاقتصادي (الأوفست) لدولة الإمارات العربية المتحدة عام 1992.

كما يشغل سموه أيضاً عضوية المجلس الأعلى للبترول وجهاز أبوظبي للاستثمار، اللذان يرأسهما صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

يعرف عن سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان شغفه بالصيد والصيد بالصقور (القنص)، الذي ورثه عن والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما يهتم سموه بالشعر اهتماماً كبيراً، خاصة الشعر النبطي، حيث يحرص بشكل متواصل على توفير الدعم للمسابقات الشعرية وغيرها من المناسبات والفعّاليات الثقافية، وذلك من خلال رعايته لها وحضوره بشكل شخصي لعدد كبير منها. بالإضافة إلى ذلك يحرص سموه دائماً على تأكيد التزامه بالأنشطة الثقافية والمبادرات المبتكرة للمجتمع المحلي في المجالين الفني والأدبي.

وعلى غرار العديد من مواطني دولة الإمارات، يهتم سمو الشيخ محمد بن زايد بعدد من الألعاب الرياضية، ويحرص على الالتقاء بالرياضيين الإماراتيين من الجنسين للاستماع إلى آرائهم أو تكريماً لهم خاصة حين يتعلق الأمر بحصولهم على مراكز متقدمة في المحافل الدولية، وذلك تقديراً لإنجازاتهم ونجاحاتهم.

حصل سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على العديد من الشهادات والأوسمة والميداليات من دولة الإمارات والعديد من الدول بما في ذلك سلطنة عمان، ومملكة البحرين، ودولة قطر، ودولة الكويت، والمملكة الأردنية، والمملكة المغربية، وباكستان، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وألمانيا، وايطاليا, واسبانيا، بالإضافة إلى الأمم المتحدة.

وتشمل هذه الجوائز والأوسمة:

  • وسام العرش من درجة ضابط، الذي منحه له الملك الراحل الحسن الثاني، ملك المغرب في يونيو عام 1986.
  • وسام الاستحقاق، الذي منحه له الجنرال نورمان شوارزكوف، قائد القوات الأمريكية وقوات التحالف، في أبريل عام 1991 تقديرا لدور سموه في حرب تحرير الكويت.
  • وسام الخدمة الممتازة، الذي منحه له رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإماراتية في مايو عام 1992.
  • وسام الاستحقاق (درع رجل العام 1993) في مجال التفوق العسكري، الذي منحته له مجلة “مانداي ماغازين” اللبنانية في مارس عام 1994.
  • وسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الممتازة، الذي منحه له الملك الراحل الحسن الثاني، ملك المغرب في أبريل عام 1994.
  • وسام تحرير دولة الكويت من الدرجة الممتازة، الذي سلمه له في سبتمبر عام 1994 إبراهيم عبدالله منصور، سفير الكويت لدى الدولة، وذلك تقديراً للجهود والدور الذي لعبه سموه في حرب تحرير الكويت.
  • الوسام الأكبر للعلم الأصفر المتألق، الذي منحه له رئيس وزراء جمهورية الصين الشعبية، ليانغ تشنغ في سبتمبر عام 1994.
  • وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الممتازة، الذي منحه له المغفور له أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح في يونيو عام 1995.
  • وسام النهضة من الدرجة الأولى، الذي منحه له الملك الراحل الحسين بن طلال، ملك الأردن في ديسمبر عام 1996.
  • وسام النهضة من الدرجة الأولى، الذي منحه له العاهل الأردني الملك عبد الله بن الحسين، ملك الأردن في يونيو عام 1999.
  • وسام عُمان العسكري من الدرجة الثانية، والذي منحه له جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان في فبراير عام 2000.
  • وسام الاستحقاق برتبة ضابط عظيم، الذي منحه له الرئيس الفرنسي جاك شيراك في يونيو عام 2002.
  • وشاح الاستقلال، الذي منحه له صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر في يناير عام 2005.
  • “رجل العام 2005” من قبل “أرابيان بيزنس ماغازين”، التي قدمها له سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ووزير الدفاع الإماراتي آنذاك في نوفمبر عام 2005.
  • ميدالية الشرف الذهبية من المنظمة العالمية للأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، التي قدمها له الدكتور جاك ضيوف المدير العام للمنظمة في أبريل عام 2007.
  • ميدالية الشرف للأمن الغذائي من المنظمة العالمية للأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، وشهادة تقدير دولية من معهد اعتماد الممارسات البيئية، اللتان منحه إياهما جاك ضيوف المدير العام للمنظمة في سبتمبر عام 2008.
  • وسام القدس، الذي منحه له الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أكتوبر عام 2008.
  • وسام الاستحقاق الفدرالي، الذي منحه له وزير الخارجية الألماني الدكتور فرانك والتر شتاينماير في أكتوبر عام 2008.
  • الوسام الذهبي لمؤسسة قرى الأطفال العالمية في مارس عام 2009.
  • وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة الذي منحه له جلالة خوان كارلوس ملك اسبانيا في مايو عام 2008.

موقع ديوان ولي العهد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى