الطفل الإماراتي غيث إسماعيل يشارك في 30 مشاركة تطوعية مختلفة على مستوى الدولة

الطفل الإماراتي غيث إسماعيل يشارك في 30 مشاركة تطوعية مختلفة على مستوى الدولة

ENN – غيث إسماعيل محمد، طالب إماراتي بمدرسة الأرقم للتعليم الأساسي ح 1  يدرس بالصف الثالث، يبلغ من العمر ثمان سنوات، بالرغم من صغر سنه إلا أنه حقق مستوى عال ٍ من المشاركات التطوعية حتى تمكن الفوز بجوائز عديدة منها جائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورتها الثانية عشر محليا ً والثامنة عربيا ً والثانية إسلاميا ً بفئة الطالب في المجال الاجتماعي، ويعد أصغر فائز بالجائزة لعام 2014.

وصرح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بأن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تهتم كثيرا ً بنشر ثقافة التطوع لدى الطلبة فهم جيل المستقبل، ومن الضروري تكريمهم لحثهم على مواصلة العمل التطوعي وتحفيزا ً لزملائهم الطلبة على السير على نهجهم والمشاركة في الأعمال التطوعية.

وأضاف قائلا ً بأن الجائزة تحظى بإقبال من الطلبة وأن عدد مشاركاتهم في ازدياد وأن أعمار الطلبة المشاركين بالجائزة متفاوتة وفي مراحل دراسية مختلفة، وهذا مؤشر إيجابي لأن الجائزة تسعى إلى استقطاب الأجيال الشابة إلى العمل التطوعي والحياة التطوعية والعطاء النفعي العام، والحث على السلوك القويم ومكارم الأخلاق وهجر العادات والأخلاق المذمومة واجتنابها، والحث على بناء الشخصية الإسلامية المتوازنة وبناء المجتمع الإسلامي المتضامن الذي يربط بين أفراده الأخوة في العقيدة وما يترتب عليها من تكافل وتراحم وتناصر وإخاء وتعاون.

استهل السيد إسماعيل محمد والد الطالب غيث حديثه قائلاً أن ابنه بدأ بالتطوع في سن صغيرة، وهو في سن الثالثة من عمره، وأنه يحب التطوع والمشاركة في المناسبات والفعاليات التطوعية المختلفة.

وأضاف قائلاً أن الطالب غيث يسعى للمواصلة في العمل التطوعي حتى بعد فوزه بالجائزة، حيث أن الفوز بالنسبة له دافع للاستمرار في العمل التطوعي ومساعدة الآخرين.

وأنهى حديثه قائلاً بأن التطوع يعطي دافع قوي للتفوق الدراسي ولا يعقيه أبدا ً، ووجه دعوة لأولياء الأمور على حث أبنائهم على التطوع ومساعدة الآخرين، واستغلال أوقات فراغهم فيما ينفعهم في الدنيا والآخرة.

شارك الطالب غيث بتسع مشاركات تطوعية على مستوى المدرسة ومن أبرز هذه المشاركات المشاركة في مسابقة أجمل حديقة مدرسية لعام 2014 ، المشاركة في فعالية شكرا ً لكم من خلال تقديم الهدايا للعاملين في مدرسته، المشاركة في مشروع المسجد من خلال توفير المصاحف، المشاركة في فعاليات السلامة المرورية.

أما عن مشاركاته التطوعية على مستوى الدولة بلغت 30 مشاركة، ومن أبرزها المشاركة في ماراثون دبي للعطاء 2014، المشاركة في ماراثون المشي لدعم مرضى السكري الذي أقيم في حلبة ياس 2011 – 2013 ، المشاركة في حملة يلا نمشي بالتعاون مع بلدية دبي، التبرع بألعابه للأطفال من خلال تقديمها لجمعية الشارقة الخيرية، التبرع لمشروع سقيا الإمارات، المساهمة في كفالة يتيم مع هيئة الأعمال الخيرية، المشاركة في حملة بسمة يتيم بتنظيم من هيئة الأعمال الخيرية، المشاركة مع تكاتف في حملة تنظيف البر 2013، المشاركة في يوم زايد للعمل الإنساني بتقديم وجبات الإفطار للصائمين من العمال في رمضان 2013، المشاركة مع وزارة البيئة والمياه في فعالية بيئتي مسؤوليتي، المشاركة في أسبوع المرور 2012 ، المشاركة بالتبرع بالكتب لمهرجان الكتاب المستعمل بالشارقة.

ومازال  الطفل غيث إسماعيل مستمرا ً في المشاركة في العمل التطوعي حيث قال والده أن غيث شارك في توزيع المير الرمضاني مع جمعية الإحسان الخيرية، وشارك في إفطار الصائمين في شهر رمضان المبارك في المناطق الصناعية.

وصرح الدكتور أمين الأميري أمين عام الجائزة قائلا ً إننا نسعى في جائزة الشارقة للعمل التطوعي لإبراز هذه النماذج الطيبة التي تكرس جهدها ووقتها في العمل التطوعي وتجعلها قدوة لغيرها في المجتمع ، والطالب غيث نموذج فريد من نوعه نظرا ً لصغر سنه ومشاركته في العديد من الفعاليات التطوعية فهو قدوة يحتذى بها لزملائه الطلبة.

وأشار بأن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تركز على فئة الطالب بناء ً على توجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، إيمانا ً من  سموه بأهمية فئة الطالب وأهمية غرس قيمة العمل التطوعي بداخله فهو جيل المستقبل وتكريمه يكون أكبر حافز له على مواصلة مسيرة العمل التطوعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى