الصيد والفروسية .. نماذج تراثية ومُنتجات حصرية للسوق الإماراتية

السبت، ١ أكتوبر ٢٠٢٢ – ٦:١٦ م


أبوظبي في الأول من أكتوبر / وام / يشهد المعرض الدولي للصيد والفروسية 2022 في أبوظبي الذي يستمر حتى 2 أكتوبر، مشاركة شركات محلية تتنوع اهتماماتها وخدماتها بين مجالات الصقارة والخيل وتصنيع مُعدّات وأسلحة الصيد والرحلات البرية والبحرية.

ومن بين هذه الشركات، تشارك للعام السابع على التوالي الغربية للخيام ولوازم الرحلات ضمن فعاليات المعرض عبر جناح استثنائي قدّم حزمة واسعة من كافة أدوات التخييم والمعدات التي يحتاجها عشاق الرحلات إلى البر من أفراد الجمهور الذين توافدوا بأعداد كثيرة للاستمتاع بالفعاليات المدهشة والمثيرة للمعرض ومطالعة أحدث أدوات البر والتخييم.

وأعرب محمد عمر إبراهيم مدير مبيعات الشركة والمسؤول عن الجناح المشارك عن سعادته بتواجد الغربية في هذا المحفل العالمي الذي يعتبر من أنجح المعارض المختصة بالصيد والفروسية في المنطقة والعالم ويُشرّف أي شركة التواجد فيه وتقديم أفضل خدماتها للجمهور من كل الجنسيات إلى جانب الأخوة المواطنين الذين يعتبرون المعرض موسماً سنوياً يحصلون منه على لوازم الرحلات وطلعات البر التي يُفضّلها معظم الشباب الإماراتي خلال فصل الشتاء الذي تقترب بداياته من فترة انعقاد المعرض.

من جهتها قدّمت “أساطير” المتخصصة في صناعة التحف الفنية والهدايا النابعة من التراث الإماراتي الأصيل مُشاركة فاعلة ومتميزة ضمن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية وتميّز الجناح الخاص بها بالتنوع والامتزاج ما بين الحاضر والماضي وما بين الأصالة والمعاصرة الذي يحافظ على التراث العريق وكذلك شهد إقبالا كبيرا من الحضور.

وقال محمد السويدي مالك شركة “أساطير” إنّ المعرض أتاح لنا الفرصة الذهبية من أجل الترويج عن أعمالنا الفنية النابعة من تراثنا الأصيل، وأبدى إعجابه الشديد بالمعرض واهتمام الحضور بالتراثيات وبالأعداد الكبيرة من الزوار الذين يتوافدون على المعرض وهذا بدوره يُساهم في الترويج لمُنتجات “أساطير” من التحف والهدايا الفاخرة النابعة من التراث والثقافة والتقاليد الإماراتية العربية الأصيلة.

وتُشارك مؤسسة “بدر الإمارات” لأدوات الصيد والرحلات في المعرض الدولي للصيد والفروسية بجناح متعدد الأقسام يشتمل على كافة مستلزمات ومُعدّات الصيد.

وتُعدّ المؤسسة أول مشروع إماراتي متكامل لمعدات الصيد والرحلات على مستوى الدولة ويحظى بشهرة محلية وخليجية كونه يُقدّم كافة معدات ومستلزمات الصيد والرحلات وهي مملوكة للمواطن بدر محمد صعب.

ولفت عبد الغني حسين موظف قسم المبيعات في المؤسسة إلى أن جناح بدر الإمارات في المعرض يقدم مختلف المعدات والأجهزة الخاصة بالصيد والقنص إضافة إلى أدوات زينة السيارات وتجهيز الرحلات مثل الخيم والجلسات الشعبية والمظلات والكشافات وأباريق الشاي ودلال القهوة وحقائب الإسعافات الأولية ومُعدّات الأمن والسلامة للسيارات، لافتا إلى أن منتجات المؤسسة صنع بعضها في دولة الإمارات.

من جهة اخرى برزت خلال معرض الصيد والفروسية الصناعات الباكستانية وخاصة “البراقع” و”الدسوس” التي شهدت رواجاً كبيرا حيث أدى اشتهار باكستان بالصناعات اليدوية لا سيما في صناعة البراقع والدسوس إلى زيادة إقبال محبي مستلزمات الطيور في المعرض الدولي للصيد والفروسية على الشركات العارضة والمتخصصة في مستلزمات الطيور والتخييم.

وسجّلت الشركات العارضة القادمة من باكستان حضوراً قويا في دورة العام الجاري 2022 من المعرض والتي تتخصص في بيع البراقع (قطعة جلدية توضع على عيني الصقر ليظل هادئاً) والدسوس (القفازات) للصقارين والهواة.

وتتنوع البراقع حسب نوعية الجلود والكماليات المرفقة بها فهناك النوع الباكستاني وهو الأكثر وفرة ثم الإيطالي والإنجليزي وهما الأغلى سعراً وتتنوع خامات صنع البرقع فمنها ما هو مصنوع من جلد البقر وما هو مصنوع من جلد الغزال ويرتفع السعر كلما تزين البرقع بريش الطاووس أو فصوص الألماس أو خرزات الزينة.

من ناحيتها قالت سيدرا تيسم مدير عام شركة أوستاد جلو الباكستانية لصناعة مستلزمات الطيور، إنها المرة الأولى التي نشارك فيها في المعرض حيث تفاجأنا بالتنظيم والمساحات الكبيرة للعارضين إضافة إلى الإقبال الكبير من الجمهور والذي يتيح فرصا كبيرة للبيع المباشر من مستلزمات الطيور التي نتخصص بها منذ زمن طويل.

  • هدى –

أحمد البوتلي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى