الشرطة تداهم مقر اتحاد الكرة المالطي ضمن تحريات فضيحة المونديال الألماني

الشرطة تداهم مقر اتحاد الكرة المالطي ضمن تحريات فضيحة المونديال الألماني

تقارير تحدثت عن تأثير بيكنباور بشكل غير شرعي على أصوات اللجنة التنفيذية بالفيفا

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
داهمت الشرطة مقر اتحاد كرة القدم في مالطا في إطار التحريات الدائرة بشأن حصول ألمانيا على حق استضافة بطولة كأس العالم 2006 عن طريق تقديم الرشى، حسبما أفادت صحيفة «تايمز أوف مالطا» اليوم الأربعاء.
وفحص مسؤولو وحدة الجرائم الاقتصادية في الشرطة سجلات الاتحاد في مقره بمدينة تاكالي أول من أمس الاثنين بحثا عن أي وثائق قد تلقي الضوء على هذه الفضيحة، حسبما صرح بيورن فاسالو سكرتير عام الاتحاد إلى الصحيفة.
وقال فاسالو «الاتحاد المالطي لكرة القدم يتعاون بشكل تام مع السلطات في التحريات بشأن هذه الفضيحة وذلك تماشيا مع مهمتنا لاستئصال الفساد من عالم كرة القدم».
وأوضح فاسالو أن هذا التطور يأتي بعد اجتماع جرى يوم الجمعة الماضي طالبته الشرطة خلاله بتقديم كل الوثائق الموجودة بحوزته.
وجاءت مداهمة الشرطة لمقر الاتحاد أول من أمس الاثنين بعد الادعاءات التي ذكرتها صحيفة «ميل أون صنداي» البريطانية بأن أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور كان ضالعا في عملية التأثير بشكل غير شرعي على أصوات اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا) قبل منح ألمانيا حق استضافة المونديال على حساب إنجلترا.
وسبق لمجلة «دير شبيغل» الألمانية أن أشارت إلى وجود فضيحة رشى تتعلق بمونديال ،2006 كما ادعت أن لجنة الملف الألماني كان لديها مخصصات سرية استخدمتها لشراء أصوات من أجل الفوز بحق استضافة المونديال.
وكان بيكنباور، الذي نفى أي علم له بهذه المخصصات أو بشراء أصوات، رئيسا للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا كما كان رئيسا لبايرن ميونيخ أنجح الأندية الألمانية.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى