السويد والدنمارك.. «ديربي إسكندينافي»

سيكون دربي اسكندينافيا بين السويد والدنمارك في واجهة مباريات ذهاب ملحق التصفيات المؤهل إلى نهائيات كأس اوروبا 2016 المقررة الصيف المقبل في فرنسا اليوم في سولنا. كما تلعب أوكرانيا مع سلوفينيا في لفيف، قبل أن تقام مباريات الإياب في 15 و16 و17 نوفمبر الجاري.

في النزال الاسكندينافي، تملك الدولتان المرتبطان بجسر اوريسوند بين كوبنهاغن ومالمو تاريخا من المواجهات في المسابقات القارية. ففي نسخة 1992، خسرت الدنمارك في الدور الأول أمام السويد 1-0 قبل أن تحرز اللقب بمفاجأة كبرى، فيما رفعهما التعادل 2-2 في نسخة 2004 في البرتغال إلى ربع النهائي على حساب ايطاليا. وفي تصفيات 2008 في كوبنهاغن عام 2007، توقفت المباراة بعد اقتحام مشجع دنماركي الملعب واعتدائه على حكم احتسب ركلة جزاء للسويد وطرد الدنماركي كريستيان بولسن للكمه ماركوس روزنبورغ. وخرجت الدنمارك فائزة على السويد في المواجهات الأربع الأخيرة بينهما ومن دون أن تهتز شباكها.

وحلت السويد ثالثة في المجموعة السابعة التي بدت في متناولها لكنها تخلفت في نهاية المطاف بفارق 10 نقاط عن النمسا المتصدرة و8 عن روسيا الثانية، وهي ستسعى جاهدة إلى عدم التفريط بفرصة بلوغ النهائيات للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في تاريخها، علما بأن افضل نتيجة لها تبقى وصولها إلى نصف النهائي عام 1992 حين انتهى مشوارها أمام ألمانيا (2-3) التي خسرت النهائي أمام منافس الملحق بالنسبة لزلاتان ابراهيموفيتش ورفاقه، الدنمارك ثالثة المجموعة التاسعة خلف البرتغال والبانيا والباحثة عن التأهل التاسع في تاريخها. ويقود السويد افضل لاعب عشر مرات في البلاد الهداف ابراهيموفيتش صاحب 9 اهداف في 6 مباريات مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي هذا الموسم و8 أهداف في التصفيات من اصل 59 في 109 مباريات دولية، محاولا تحقيق نتيجة طيبة على ارضه قبل خوض فريق المدرب اريك هامرين لقاء الاياب بعيدا من قواعده.

من جهتها، يغيب عن الدنمارك لاعب وسط هانوفر الألماني ليون اندرسون الذي تعرض لجرح سكين بيده احتاج لجراحة. وقال مدرب الدنمارك مورتن اولسن: «يسرني حصولنا على فرصة الحسم على ارضنا». وفي المباراة الثانية لا تملك اوكرانيا ذكريات جميلة مع سلوفينيا في التصفيات، فقد خسرت امامها في ملحق 2000 عندما تأهلت لأول مرة في تاريخها إلى البطولة القارية (2-1 ذهابا و1-1 إيابا)، كما سقطت أمام فرنسا في ملحق مونديال 2014.

المجر تهزم مضيفتها النروج

خسر منتخب النروج لكرة القدم أمام نظيره المجري 0-1 في اوسلو في ذهاب المحلق. وسجل لازلو كلاينهايسلر (26) الهدف، وتقام مباراة الإياب غدا في بودابست.

على ملعب اولوفال شتاديون، سجلت المجر هدف المباراة الوحيد بعد تمريرة من الجهة اليمنى أرسلها آدم شالاي إلى كلاينهايسلر داخل المنطقة أصلحها الأخير بيمناه وتابعها قوية بيسراه لم يستطع الحارس النروجي نيلاند التصدي لها وتحولت من يده اليمنى إلى الزاوية اليمنى (26).


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الانباء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى