السكري وأمراض العيون وجهان لعملة واحدة

يعد اعتلال الشبكية السكري أكثر أمراض العيون شيوعاً لدى مرضى السكري، إلى جانب المياه البيضاء (الكتاراكت) والمياه الزرقاء (الغلوكوما).

قالت الجمعية الألمانية لعلاج السكري إن السكري وأمراض العيون وجهان لعملة واحدة، إذ تُلحق نسب السكر المرتفعة على مدار مدة طويلة تلفيات بالأوعية الدموية الدقيقة بالشبكية، ويحدث نزيف بالشبكية نتيجة لتمزق الأوعية، كما تترسب الدهون والبروتينات من مجرى الدم داخل العين.

ولتجنب الإصابة بأمراض العيون الناجمة عن السكري وخطر العمى المقترن بها، تنصح الجمعية الألمانية بضبط نسبة السكر لاسيما لدى مرضى النوع الأول، وضبط نسبة ضغط الدم لاسيما لدى مرضى النوع الثاني، إذ ينبغي ألا يتجاوز ضغط الدم القيمة 140/80 مللي متر زئبق. كما ينبغي على مرضى النوع الثاني علاج اضطراب التمثيل الغذائي للدهون.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي على مرضى السكري بنوعية الإقلاع عن التدخين والكحوليات وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي، مع الحرص على إجراء فحص للشبكية وقاع العين مرة سنوياً نظراً لأن التشخيص المبكر لأمراض العيون يساعد على إيقاف تدهورها.

 

نقلاً  عن  موقع 24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى