الرياضة النشطة تكبح الشهية

توصل العلماء إلى أن درجة حرارة الجسم تعمل كإشارة جسدية تنظم سلوك الأكل تماماً كما تعمل الهرمونات والعناصر الغذائية، وهي معلومة يمكن أن تساعد في إيجاد طرق لكبح الشهية وخسارة الوزن، ونشرت النتائج بمجلة «PLOS لعلم الأحياء».
قام أحد الباحثين بممارسة رياضة الجري 3 مرات بالأسبوع لمدة 30-45 دقيقة في كل مرة، ولاحظ شيئين هما ارتفاع درجة حرارة الجسم وتراجع شهيته للطعام لعدة ساعات عقب الرياضة، وهو ما جعله يدرس منطقة الدماغ المعروف التي يطلق عليها تحت المهاد والتي تلعب دوراً كبيراً في تنظيم عملية استقلاب الطعام والوزن، وركز البحث على خلايا عصبية بمنطقة النواة المقوسة، وهي خلايا بعض منها لا يغطى بواسطة حاجز الدم الدماغي، لذلك فهي قادرة على اكتشاف الهرمونات والمغذيات مباشرة والاستجابة لها وتساءلوا عما إذا كانت تحدث تغيرات بدرجة حرارة الجسم، فعندما يتناول الشخص الشطة يشعر بحرارتها بواسطة الخلايا العصبية المستشعرة ذات المستقبلات الكاشفة للحرارة TRPV1، حيث تتفاعل تلك الخلايا مع الحرارة الجسدية والكابساسين (المادة الفعالة بالشطة والتوابل).
ودهش الباحثون من أن خلايا عصبية معينة بمنطقة تحت المهاد تحس ارتفاع درجة حرارة الجسم وتستجيب لها من خلال إرسال رسالة الامتناع عن الأكل. يقول الباحثون إن الخلايا العصبية بالنواة المقوسة تحتاج إلى مستقبلات شبيهة بالكابساسين لتحس بالحرارة وتتجاوب معها، وتبين من خلال تعريض أنسجة تحت المهاد لدى الفئران للكابساسين والحرارة نشطت مستقبلات تلك الخلايا، ووجد أن الفئران تراجعت شهيتها للطعام خلال الـ12 ساعة التالية وعند وضع الفئران على آلة المشي الكهربائية لمدة 40 ساعة ارتفعت درجة حرارتها بسرعة بجانب بعض الملاحظات الأخرى.
يقول الباحثون إن درجة حرارة الجسم تمثل إشارة حيوية بالجسم لتنظيم تناول الطعام، كما تعمل الهرمونات المرتبطة بذلك السلوك، ويمكن الاستفادة من النتائج في الخروج بطرق تساعد في خسارة الوزن الزائد ومحاربة البدانة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى