الجسر الجوي لإغاثة غزة يدخل يومه الثالث وعبور الدفعة الأولى من الإمدادات التموينية الضرورية الحدود للقطاع

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” غادرت شحنتان جويتان إضافيتان دبي متجهتان إلى غزة لتوفير مواد إغاثة وتموين ضرورية إلى المتضررين من الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة على القطاع ليصل بذلك إجمالي الشحنات الجوية من دولة الإمارات إلى خمس شحنات خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتتولى المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي تنظيم تلك الشحنات باستخدام طائرات النقل من طرازي سي130 وبوينغ 747 حيث تمكنت حتى الآن من إرسال 53 ألف فراش للنوم وحوالى 20 ألف بطانية و2000 قطعة من معدات الطبخ إضافة إلى تجهيزات للعناية الصحة ومواد غذائية عالية الطاقة وت قد ر قيمة مواد الإغاثة التي تم توجيهها إلى غزة حتى الآن ضمن الجسر الجوي وخلال ثلاثة أيام فقط بحوالى 65ر3 مليون درهم “أي ما يعادل نحو مليون دولار أمريكي”.

وأوضحت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية أن جميع إمدادات التموين الضرورية يتم شحنها الآن جوا من دبي إلى مطار ماركا بالعاصمة الأردنية عم ان حيث يتم نقلها بعد ذلك برا إلى غزة في حين ستتولى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة “الأونروا” توزيع المساعدات – بخلاف المواد الغذائية إلى نحو 120 ألف نازح من سكان القطاع الذين فقدوا منازلهم جر اء القصف الإسرائيلي المتواصل.

وقدم برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أغذية عالية الطاقة ليشرف على توزيعها في غزة الموظفون التابعون للبرنامج ووكالة غوث اللاجئين في غزة فيما تتواصل حاليا جهود إعداد مزيد من الشاحنات وتحميلها في طريقها إلى القطاع بينما سيتواصل إرسال هذه الشحنات جوا من المخزون الذي تحتفظ به المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي إضافة إلى المواد التي تم شراؤها حديثا والمواد التي تم التبرع بها.

وستتضمن شحنات الإغاثة كذلك أدوية أسهمت بها “منظمة الصحة العالمية” دعما لهذا الجهد الإنساني الم نطلق من أرض الإمارات لمد يد العون للأشقاء الفلسطينيين في محنتهم والمساعدة في علاج الجرحى في ظل تزايد أعدادهم نتيجة للاعتداءات المستمرة وتعر ض المستشفيات والمرافق الصحية العاملة داخل القطاع للقصف وإصابة أبنيتها وتجهيزاتها الطبية بأضرار جسيمة حدت من قدرتها على العمل وتلبية احتياجات أعداد المصابين الآخذة في الارتفاع.

ي ذكر أن عمليات الإغاثة الم نطلقة من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بإمارة دبي تأتي بتمويل ودعم من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وجمعية الهلال الأحمر الإماراتية والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى