الجامعة العربية: مقعد سوريا شاغر في قمة الكويت

images

أعلنت جامعة الدول العربية أمس أن مقعد سوريا في القمة العربية المقبلة التي تستضيفها دولة الكويت سيبقى شاغراً.
وأنهى المندوبون الدائمون لدى جامعة الدول العربية وكبار المسؤولين في وزارات الخارجية العرب اجتماعاتهم أمس في الكويت في إطار التحضير للقمة العربية في دورتها العادية الـ 25 المقررة الثلاثاء المقبل.
وبحث الاجتماع العديد من القضايا أبرزها قضية سوريا والأزمة الإنسانية للاجئين والنازحين الناجمة عنها وملفات عملية السلام في الشرق الأوسط، فضلاً عن مناقشة التضامن العربي الكامل مع لبنان وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي له.
كما بحث الاجتماع الأوضاع في ليبيا واليمن وتأكيد سيادة دولة الإمارات الكاملة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى وملف دعم السلام والتنمية في السودان والوضع في الصومال ودعم جمهورية القمر المتحدة إضافة إلى النزاع الجيبوتي ـ الإريتري مع التأكيد على ضرورة احترام سيادة جيبوتي ووحدة وسلامة أراضيها.
من جهة أخرى، أعلن نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي أمس أن مقعد سوريا في القمة العربية المقبلة سيبقى شاغراً، مشيراً إلى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي سيواصل اتصالاته بعد القمة مع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية حول هذا الموضوع وفقاً لأحكام الميثاق وقرارات مجلس جامعة الدول العربية واللوائح الداخلية للمجلس.
وأوضح أن رئيس الائتلاف الوطني أحمد الجربا تمت دعوته لإلقاء كلمة في أعمال القمة العربية المقبلة باعتباره ممثلاً شرعياً ومحاوراً أساسياً مع جامعة الدول العربية، كما أقر ذلك مجلس الجامعة على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري.

الرؤية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى