البيئة والمياه تناقش طرق مكافحة التجارة الغير المشروعة لأنواع الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض

البيئة والمياه تناقش طرق مكافحة التجارة الغير المشروعة لأنواع الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض

ENN – عقدت وزارة البيئة و المياه ممثلة بإدارة التثقيف و التوعية و إدارة التنوع البيولوجي بديوان الوزارة بدبي اجتماعا تنسيقيا مع هيئة البيئة بأبوظبي وبلدية دبي  والصندوق الدولي للرفق بالحيوان وجمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة لمناقشة طرق مكافحة التجارة الغير المشروعة لأنواع الحيوانات و النباتات المهددة بالانقراض والمدرجة بإتفاقية “السايتس”.

وتم خلال الاجتماع التطرق لحماية الحيوانات والنباتات المهددة بالإنقراض وكيفية المحافظة عليها ورعايتها، بالإضافة إلى التعاون مع السلطات المختصة للحد من انتشار الأمراض الحيوانية المعدية، وإدارة وحماية النظم الإيكولوجية والحيوانات والنباتات المهددة بالإنقراض.

وقالت المهندسة عائشة العبدولي مدير إدارة التثقيف و التوعية إن الاجتماع جاء في إطار جهود وزارة البيئة والمياه لتحقيق رؤيتها لضمان بيئة مستدامة للحياة، مشيرة إلى حرص الوزارة على تعريف الجمهور بقضايا التنوع البيولوجي  بهدف تعزيز الوعي البيئي بأهم الأولويات البيئية لدولة الإمارات مما يساهم في رفع معدل الوعي البيئيلتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتوعية والتثقيف البيئي والتي تخدم الهدف الاستراتيجي المتمثل في تقوية التزام المجتمع لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قطعت شوطاً كبيراً في مجال حماية البيئة بشكل عام وحماية ورعاية والمحافظة على الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض، ويتجلى ذلك من خلال برامج الرعاية العديدة لإكثار الأنواع المهددة بالانقراض، ومنها مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى، والجهود المبذولة من السلطات المحلية لزيادة مساحة المحميات الطبيعية بهدف استدامة الكائنات الحية وإعادة تأهيل الأنواع التي تتعرض للتهديدات الطبيعية أو البشرية والتي قد تعرضها لخطر الانقراض مستقبلاً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى