البلجيكي توماس بيترز يتوج بلقب بطولة ‘أبوظبي إتش إس بي سي للجولف’

أبوظبي في 23 يناير/ وام / توج البلجيكي توماس بيترز بلقب النسخة
السابعة عشرة من بطولة “أبوظبي إتش إس بي سي للجولف”، التي اختتمت اليوم
، وأقيمت منافستها على مدار أربعة أيام للمرة الأولى في “ياس لينكس”
بجزيرة ياس، ونظمها مجلس أبوظبي الرياضي ضمن جولات رولكس الأربعة
للبرنامج العالمي لجولة دي بي وورلد 2022.

شهد البطولة ومراسم التتويج معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس
اتحاد الإمارات للجولف، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة
تنمية المجتمع في أبوظبي، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي
الرياضي، وعبد الفتاح شرف الرئيس التنفيذي لبنك ” إتش أس بي سي الإمارات
” ورئيس إدارة الأعمال الدولية لدى البنك في منطقة الشرق الأوسط، ومحمد
الزعابي الرئيس التنفيذي لشركة ميرال ، وكيث بيلي الرئيس التنفيذي
للجولة الأوروبية.

ونجح بيترز من الفوز على مجموعة من ألمع نجوم اللعبة من خلال أداء مثالي
تميز بالاتزان والهدوء، ليصبح بذلك أول بلجيكي يفوز بإحدى جولات سلسلة
رولكس للجولف.

وجسد اللاعب السابق في “كأس رايدر” أعلى درجات الهدوء خلال أدائه في
البطولة، وهي أولى بطولات رولكس في المرحلة الجديدة لبطولة موانئ دبي
العالمية، حيث لم يفلح منافسوه من مجاراته وسط الرياح الشديدة التي
شهدها ملعب “ياس لينكس”.

وتجاوز بيترز الحفرة الثامنة بضربة واحدة تحت المعدل، ليتصدر بفارق ثلاث
ضربات، إلا أن مجموعة من النجوم تناوبوا على منافسته في مراحل مختلفة من
اليوم الختامي، منهم فيكتور هوفلاند، روري ماكلروي، إيان بولتر، رافا
كابريرا بيّو وشوبانكار شارما.

ولم يفوت بيترز سوى ضربة واحدة بعد ذلك، عند الحفرة الحادية عشرة التي
يبلغ معدل ضرباتها خمسة، منهياً اليوم بـ 72 ضربة مساوية للمعدل،
وبإجمالي 10 ضربات تحت المعدل، ليحقق صاحب الثلاثين عاماً فوزه السادس
في الجولة متفوقاً على الهندي شارما والإسباني كابريرا بيّو بفارق ضربة
واحدة.

وبهذا الفوز ارتقى بيترز إلى صدارة ترتيب بطولة موانئ دبي العالمية، كما
عاد بقوة إلى المراكز الـ 50 الأولى في التصنيف العالمي للاعبي الجولف،
للمرة الأولى منذ أبريل 2018.

كما تقاسم النرويجي فيكتور هوفلاند المركز الرابع مع نظيره في كأس رايدر
الفرنسي فيكتور دوبوسون، فيما حل حامل لقب بطولة “إتش إس بي سي أبوظبي”
تايريل هاتون في المركز السادس بفارق ضربة واحدة، حيث شاركه الترتيب
ذاته كل من إيان بولتر، وجيمس موريسون، والدنماركي جيف وينتر.

وأعرب بيترز في تصريحات له عقب الفوز عن سعادته بتحقيق لقب بطولة
“أبوظبي إتش إس بي سي للجولف” قائلا: نجحت في السيطرة جيداً طيلة
اليوم، ربما لم أكن موفقاً في إنهاء الحفر، ولكنني كنت أشعر بالثقة منذ
البداية.”
وأضاف : “آمل أن يكون اللاعبون الصغار في بلجيكا قد شاهدوا البطولة،
فأنا أتذكر كيف كنت أشاهد اللعبة في صغري وأفكر أنه من المستحيل أن أصل
إلى هذا المستوى، وآمل أن أنجح في تقديم نموذج مماثل للصغار في بلجيكا.”
وتابع بطل النسخة السابعة عشر من بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف :
“أعتقد أنني مررت بمنعطف مفصلي، وأصبحت أقدم أداءً جيداً للغاية.

من جانبه أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية في
أبوظبي المجتمع أن بطولة “أبوظبي إتش إس بي سي” للجولف، تمثل انطلاقة
إمارة أبوظبي في تدشين حضورها السنوي على صعيد تنظيم كبرى الفعاليات
الرياضية الكبرى.

وأضاف : “بفضل الرؤى الحكيمة للقيادة الرشيدة، أصبحت أبوظبي منصة رياضية
عالمية ووجهة الأبطال والرياضيين النخبة ونجوم العالم وأصحاب الشأن في
الحراك الرياضي الدولي، في ظل خطط نموذجية اعتمدتها حكومة أبوظبي
الرشيدة والاهتمام الكبير الذي أولته لتنمية القطاع الرياضي الذي يعد من
أهم القطاعات الداعمة للتلاحم المجتمعي ودوره الكبير في تعزيز مؤشر جودة
الحياة بجانب دعمه المستمر لتنمية الموارد الاقتصادية والسياحية
للإمارة.

وأكد رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي :أن البطولة تمثل أيضا نموذجا
مميزا في تعزيز قيم التقارب والتواصل مع شعوب العالم، لافتا إلى
المساهمة الكبيرة للفعاليات الرياضية في الحركة السياحية، من خلال
المقومات التي تمتلكها أبوظبي وتجعلها تتصدر مختلف المؤشرات العالمية.

من جانبه هنأ عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي النجم
البلجيكي توماس بيترز الذي نجح في حسم لقب البطولة في ظل منافسة محتدمة
شهدها الحدث العالمي على مدار 4 أيام.

وأضاف: “تمثل البطولة انطلاقة مميزة لأجندة الفعاليات الرياضية العالمية
التي تستضيفها العاصمة أبوظبي، ما يؤكد على مكانة أبوظبي الريادية في
المشهد الرياضي العالمي، متقدما بالشكر لكافة الجهات الراعية وشركاء
الحدث وجميع الجهات التي أسهمت بنجاح البطولة وتعزيز المرتبة المرموقة
لأبوظبي التي اصبحت الوجهة الرياضية الأفضل في ظل ما تملكه وما تتمتع به
من مقومات كبيرة تقود لتحقيق الإضافة والبصمات المبهرة لكافة الفعاليات
الرياضية العالمية.”
وقال الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي :”فخورون بالأصداء العالمية
الواسعة والتنظيم المبهر الذي رافق النسخة السابعة عشرة للبطولة، برغم
جميع التحديات، لكن الجهود الوطنية المخلصة والتعاون الكبير لكافة
الجهات المختصة والذي أثمر عن توفير جميع مقومات السلامة والتدابير
الوقائية والإجراءات الاحترازية التي آمنت البطولة وسلامة جميع
المشاركين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى