البرلمان العربي يطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتكثيف الضغوط على العدو الصهيوني

طالب معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن بتكثيف الضغوط على العدو الصهيوني لمنعه من استئناف إطلاق النار مجددا أو تكرار مجازره المروعة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ودعا الجروان في بيان له اليوم الأمم المتحدة ومنظماتها المعنية والمحكمة الجنائية الدولية البدء في النظر في المجازر المرتكبة في الحرب الأخيرة للكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في غزة وبالأخص تلك التي أرتكبت ضد المدنيين العزل من أطفال ونساء وشيوخ ولاجئيين في مدارس الأونروا التابعة للأمم المتحدة ..مشددا على ضرورة المحاسبة العاجلة لكي لا يفلت المجرمون بجرائمهم.

وشدد معاليه على ضرورة توقيع أشد العقوبات عليهم باعتبارهم مجرمي حرب حسب ما ينص عليه القانون الدولي منعا لتكرار مثل هذه الأعمال الوحشية وتعظيما لحرمة المدنيين واعمالا لأحكام القانون الدولي ..وقال “اننا في البرلمان العربي ندعم بكل قوة كل ما من شأنه رفع المعاناه عن شعبنا الفلسطيني في غزة وبالاخص التهدئة السارية حاليا ونطالب بإنهاء الحصار المفروض على القطاع في أسرع وقت ممكن “.

وطالب معاليه المجتمع الدولي وبالأخص الدول التي ساندت الكيان الصهيوني في حربه ضد الشعب الفلسطيني بتحمل مسؤولياتها والبدء الفوري في إعادة إعمار غزة ومباشرة تنظيف ما خلفته آلة الحرب الصهيونية في القطاع  وإزالة ركام كابوس الحرب.

واكد على أهمية سرعة اعادة تشغيل محطة الكهرباء و المستشفيات للتمكن من علاج المصابين وبناء ما هدم من البنية التحتية للقطاع ..داعيا إلى تقديم الدعم اللازم لجمهورية مصر العربية لتتمكن من استيعاب الأعداد الكبيرة من المرضى والمصابين في ظل صعوبة الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى