“البحري” تحصل على شهادة أيزو 22301:2019 للتميز في معايير استمرارية الأعمال

الشهادة تشمل وحدات أعمال الشركة والأعمال الداعمة على صعيد مكاتبها في دول مجلس التعاون الخليجي كافة

اخبار الامارات ENN – في تقدير دولي جديد لالتزامها بأحدث معايير نظام إدارة استمرارية الأعمال ووضعها لاستراتيجيات ثابتة لاستمرارية الأعمال، حصلت شركة “البحري” الرائدة عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، مؤخراً على شهادة الآيزو 22301:2019 من المعهد البريطاني للمعايير.

وتبرز الشهادة صلابة نموذج الأعمال الذي تعتمده شركة البحري واستراتيجياتها المرنة في الاستجابة للأزمات، وقد برز هذا جلياً خلال فترة الجائحة التي تمكنت خلالها الشركة من تأكيد موثوقيتها التي تمثلت في استمرار أنشطتها دون انقطاع وتبيان مرونتها العالية في ظل التحديات والظروف الصعبة. كما يشيد هذا التكريم بالجهود التي بذلتها البحري خلال العام الماضي في سبيل تعزيز أنظمتها الداخلية لاستمرارية الأعمال وقدراتها في هذا الشأن على صعيد مكاتبها المنتشرة في دول مجلس التعاون الخليجي كافة.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال المهندس عبدالله الدبيخي، الرئيس التنفيذي لشركة البحري: “يعد حصولنا على شهادة الآيزو 22301:2019، محطة هامة في مسيرتنا المستمرة تجاه تعزيز استمرارية أعمالنا، ونفخر في استلام هذا التكريم الهام الذي يؤكد على التزامنا الراسخ بضمان نمو الأعمال وتميزها وكفاءة العمليات وتطوير كوادرنا البشرية وتحقيق مستويات عالية من رضا العملاء.”

وأضاف قائلاً: “نتوجه بالشكر إلى المعهد البريطاني للمعايير على التقدير الذي منحنا إياه لقاء ثقافتنا المؤسسية التي ترتكز  على تحقيق استمرارية الأعمال والاستدامة بصرف النظر عن غياب اليقين في ظل والتحديات غير المسبوقة، ومن ثم تأمين أكبر قيمة ممكنة لعملائنا وشركائنا. و سيسهم هذا التقدير في تحفيز سعينا الدؤوب نحو التميز وترسيخ مكانة البحري العالمية الريادية في مجال الخدمات اللوجستية والنقل.”

يأتي هذا الإنجاز في أعقاب فراغ البحري من تطوير نظامها لإدارة استمرارية الأعمال بالكامل على صعيد مكاتبها في كل من دبي والرياض والدمام وجدة والجبيل، إذ استغرقت العملية عدة أشهر لاستكمالها. وتطلبت عملية التطوير مشاركة أكثر من مئة موظف في تحديد أهم عمليات الأعمال وتحليلها وتطوير ما يناهز 50 خطة لاستمرارية الأعمال. كما تم اختبار أكثر من أربعين خطة منها وتدريب أكثر من 300 موظف في مرحلة من مراحل التطوير، والذي اشتمل أيضاً على تشكيل لجنة لاستمرارية الأعمال والمرونة للإشراف على التحسين المستمر والتطبيق الفعال لتلك الخطط.

وأشاد المركز بعد تدقيقه المكثف على مدى أسبوع، بأهلية البحري الكاملة للشهادة نظراً للغياب التام لأية مخالفة لمعايير المركز الذي يعد من أهم المؤسسات المانحة لشهادات المطابقة ذات السمعة العالمية الرائدة. وتشمل الشهادة السارية لمدة ثلاثة أعوام، وحدات الأعمال كافة لدى البحري، بما فيها النفط، والكيماويات، والبضائع السائبة، والخدمات اللوجستية، وإدارة السفن، بالإضافة إلى الخدمات الداعمة من ضمنها التمويل، وتقنية المعلومات، والخدمات المؤسسية، والاستراتيجية، والتدقيق الداخلي، وأمانة السر المؤسسية، والاستشارات القانونية، وذلك لدى مكاتب الشركة الخمسة كافة في مجلس التعاون الخليجي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى