الامارات تتقدم للمرتبة الثامنة عالميا بالتطبيقات الخضراء وفقا لتصنيف المجلس الامريكي للمباني الخضراء لعام 2015

ENN – وام – تقدمت دولة الإمارات للمرتبة الثامنة عالميا في التطبيقات الخضراء وفقا لتصنيف المجلس الامريكي للمباني الخضراء لعام 2015 .

وقال سعادة عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ” مواصفات ” في بيان صحفي أصدرته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس اليوم أن هذا الإنجاز الجديد يعد من ثمار المبادرة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في عام 2012 لبناء اقتصاد أخضر بالإمارات تحت شعار ” اقتصاد أخضر من أجل تنمية مستدامة ” فمن خلال هذا المبادرة تسعى دولة الإمارات لكي تصبح مركزا ونموذجا عالميا ناجحا للاقتصاد العالمي الجديد وتعزيز القدرات التنافسية للدولة واستدامة التنمية فيها مع المحافظة على بيئتها للأجيال القادمة .

وأكد سعادته أن الأجندة الوطنية لـ رؤية الإمارات 2021 تركز على تحسين جودة الهواء والمحافظة على موارد المياه وزيادة مساهمة الطاقة النظيفة وتنفيذ خطط النمو الأخضر .. مشير إلى أن إيجاد المناخ المناسب لتشجيع الاقتصاد الأخضر من خلال وضع المحفزات والسياسات من شأنه أن يؤدي إلى وضع الإمارات في سياق الريادة في الاقتصاد الأخضر.

وكشف سعادته عن أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس تقوم حاليا بإعداد حزمة من البرامج الخاصة بالتطبيقات الخضراء متوقعا استكمالها خلال الربع الثالث من العام الحالي تهدف لرفع تنافسية الدولة عالميا .. لافتا إلى أن هذه البرامج تشمل أنظمة لإدارة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة والكفاءةالبيئية للمنتجات ستساهم في تعزيز صدارة الدولة عالميا .

وأعرب عن اعتقاده بأن رفع كفاءة أداء الطاقة في المباني القائمة يشكل تحديا كبيرا يفرض على الجهات المختصة السيربخطى مدروسة نحو ايجاد التقنيات والاليات القابلة للتطبيق لتحقيق هذا الهدف.. مشيرا إلى أن الهيئة لديها برامج لإعادة تأهيل المباني القائمة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتتوافق مع معاييرالمباني الخضراء إلى جانب ضرورة ايجاد مبادرات تحفيزية ونماذج مبتكرة للتمويل لتطبيق استراتيجيات كفاءة الطاقة في المباني القائمة.

وأكد أن دولة الإمارات قطعت في السنوات الماضية خطوات هامة نحو تحويل اقتصادنا الوطني إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون من خلال تبني مجموعة من الخيارات والحلول المستدامة في مختلف المجالات .. مشيرا إلى أنه منذ إطلاقها استقطبت استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء اهتماما واسعا باعتبارها المظلة الوطنية للجهود الرامية إلى تحقيق أقصى قدر من التوازن بين متطلبات التنمية والاعتبارات البيئية .

وأوضح أن الإمارات أول دولة خليجية طبقت ” نظام منتجات الإضاءة والرقابة عليها ” الذي تم إعداده وفقا للنظام الأوروبي الذي يعد أفضل الأنظمة العالمية المطبقة في هذا المجال .. منوها إلى أن هذا النظام يعد من أهم الأنظمة الاستراتيجية الوطنية في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على البيئة .

وتوقع أن يؤدي تطبيق “النظام الإماراتي لمنتجات الإضاءة والرقابة عليها ” على خفض في استهلاك الطاقة في الدولة بما يعادل 500 ميجا واط مما يعنى إمكانية الاستغناء عن استخدام محطة توليد طاقة بالغاز من الحجم المتوسط في الدولة لمدة 6 أشهر .

وقال مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أنه تم قبل عامين اصدار نظام منتجات الغسالات والثلاجات والمجمدات والرقابة وتستهدف الهيئة في المرحلة التالية توسيع نطاق البرنامج الاماراتي لترشيد استهلاك الطاقة ليشمل الرقابة عل باقي المنتجات الكهربائية مثل سخانات المياه وغسالات الصحون والمنتجات الإلكترونية و أجهزة التليفزيون والراديو والمحركات خلال مشيرا إلى أنه من مؤشرات نجاح تطبيق البرنامج الاماراتي لترشيد استهلاك الطاقة النتائج الإيجابية الهامة التي تحققت حتى الآن بعد حوالي ثلاثة أعوام من تطبيقه بقطاع المكيفات المنزلية حيث أثبتت الدراسات ان نحو 70 بالمائة من اجمالي استهلاك الطاقة الكهربية بالدولة يستهلك في تشغيل أجهزة التكييف والتبريد والتهوية لذلك التوجه للاعتماد على أجهزة موفرة للطاقة في هذه القطاعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى