الاكتئاب وعقاقيره عاملان للجلطة الوريدية

اكتشفت دراسة هي الأولى من نوعها نشرت بمجلة «حوليات الطب» أن حالة الاكتئاب والعقاقير المستخدمة لعلاجها يرتبط كل منهما بزيادة احتمالية الإصابة بالجلطة الوريدية، وأن كل صنف من تلك العقاقير يرتبط بزيادة معينة في احتمالية الإصابة.
تتكون الجلطة الوريدية في العادة إما بالساق أو بالرئة وهي حالة مهددة للحياة، ونظراً لزيادة حالات الإصابة بها راجع باحثون من جامعة بريستول نتائج وبيانات دراسات كثيرة سابقة قامت بتقييم العلاقة بين الاكتئاب واستخدام العقاقير المضادة له وبين الإصابة بالجلطة الوريدية، ووجد أنه بالفعل هنالك ارتباط كبير بينهما، ولكن لم يتمكن الباحثون من التأكد مما إذا كان السبب هو استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب أو حالة الاكتئاب ذاتها أو أن السبب هو الاثنان معاً، لذلك تتطلب الدراسة إلحاقها بدراسات أخرى للفصل بين الاثنين.
وتشير نتائج الدراسة إلى ضرورة تقييم المريض لمعرفة مدى قابليته للإصابة بذلك النوع من الجلطة قبل وصف مضادات الاكتئاب له واستخدامها حتى يكون الطبيب على علم بحالته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى