الاتحاد النسائي ينظم برنامجا تدريبيا للسيدات حول إدارة الازمات والكوارث

بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ” أم الإمارات ” – نظم مكتب الدعم النسائي التابع للاتحاد اليوم بمقر صالة مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية برنامجا تدريبيا بعنوان ” الادارة المتكاملة لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث “.

ويأتي البرنامج التدريبي ضمن مبادرة – كوني جاهزة – وشارك فيه 50 سيدة من جمعية النهضة النسائية والعاملات في المؤسسات الحكومية في ام القيوين ورأس الخيمة وذلك بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث .

وأشادت فاطمة عبيد الصريعي منسقة العلاقات العامة بالجمعية النسائية بأم القيوين في كلمتها الترحيبية بالحضور بحرص وإهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بالارتقاء بالمرأة الإماراتية وتمكينها في ميادين الحياة كافة لتكون عنصرا فاعلا في نهضة الوطن وتقدمه .

وأوضحت أن البرنامج ينطلق من حرص الاتحاد النسائي العام على ضرورة تمكين العناصر النسائية وتطوير مهاراتهن في مجال ادارة الطوارئ والأزمات والكوارث .. مشيرة إلى أنه يهدف إلى تطوير مهارات العناصر النسائية في الدولة وتنمية خبراتهن في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وإكساب المتدربات المهارات الأساسية اللازمة وتزويدهن بالمعلومات النظرية والمهارات العملية اللازمة للاستعداد الكامل للتصدي للأخطار في حال وقوعها خاصة في المنزل أو أماكن تواجد المرأة .

وبدأ البرنامج التدريبي الذي قدمته خوله أحمد مبارك رئيس وحدة الدعم الاعلامي بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالتعريف بالهيئة ودورها في تطوير القدرات الوطنية واستعدادها لمواجهة الطوارئ والأزمات.

وقدمت عرضا تعريفيا تضمن مراحل إنشاء الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث واختصاصات الهيئة والأدوار والمسؤوليات في إدارة الطوارئ ودور المؤسسات والهيئات الحكومية وأدوار ومسؤوليات الجمهور.

وعرضت خولة مهمة الهيئة التي تتمثل في تعزيز إمكانيات دولة الإمارات في إدارة ومواجهة الطوارئ والأزمات ووضع متطلبات ضمان استمرارية العمل خلالها والتعافي السريع منها بالإستعداد والتخطيط المشترك باستخدام كل وسائل التنسيق والإتصال على المستوى الإتحادي والمحلي والخاص بهدف المحافظة على الأرواح والممتلكات .

وأشارت إلى اختصاصات الهيئة والتي تتمثل في المشاركة في إعداد وتنسيق الخطط الاستراتيجية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بما في ذلك خطط الاستجابة الوطنية ثم الاشراف على تطوير قدرات الاستجابة الوطنية والمحلية وإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية وكذلك إعداد البرامج والسياسات المتعلقة بالتدريب والتمرين لكافة الأفراد والفئات المعنية بتنفيذ ما جاء في خطط الاستعداد والاستجابة وتدابير المنع بالتنسيق مع الجهات المعنية .

وأوضحت رئيس وحدة الدعم الاعلامي بالهيئة للمشاركات مفهوم القيادة والسيطرة وكذلك الاستجابة وإستراتيجية الاستجابة والتعافي ودور المنظمات الدولية ثم طريقة جمع المعلومات وإعداد التقارير وكذلك تطوير ومراجعة تحديث خطط الطوارئ .. وشرحت أنواع الطوارئ والكوارث ومنها كوارث طبيعية وأخرى من صنع البشر وقدمت الأدوار والمسؤوليات في إدارة الطوارئ التي تشارك فيها عدة مؤسسات وجهات مختلفة على المستوى المحلي والمستوى الوطني ومستوى المنظمات ثم المستوى الدولي .

وأكدت خولة دور ومسؤوليات الجمهور المتمثلة في الحفاظ على النظام ومساعدة القائمين على خدمات الطوارئ ومساعدة فرق الاستجابة والتعافي بالإضافة إلى إمكانية الانخراط في الأعمال التطوعية من خلال عدة برامج .

وتضمن البرنامج التدريبي برنامجا عمليا للمشاركات تفاعلن معه وشكرن القائمين على البرنامج الذي أضاف لهن معلومات جديدة ومفيدة حول كيفية التصرف السليم في حالات الكوارث والأزمات .

وفي ختام البرنامج قدمت فاطمة الصريعي درع الجمعية للسيدة خولة مبارك رئيس وحدة الدعم الاعلامي بالهيئة تكريما لدور الهيئة في تعزيز الوعي عند السيدات حول مجال الطوارئ والأزمات .

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى