الإنفلونزا تنتشر عن طريق التنفس

اكتشفت دراسة قام بها باحثون من جامعة ماريلاند أن انتشار الإنفلونزا أسهل مما كان يعتقد، حيث وجدوا أن الفيروس المسبب لها يمكن أن ينتقل عن طريق التنفس وهو ما يجعل بقاء المريض بالمنزل ضرورة وقائية لتجنب انتشار المرض.
يعتقد الكثيرون بأن الإنفلونزا لا تكون معدية إلا إذا تعرض الشخص لسوائل الشخص المريض التي تخرج مع السعال أو العطس أو بلمس الأسطح الملوثة بتلك السوائل ولكن المعلومات الجديدة التي توصل إليها الباحثون والمتعلقة بانتقال المرض كشفت عن أن الانتقال يمكن أن يكون عن طريق التنفس أيضاً وذلك بعد أن قاموا من خلال الدراسة الحديثة والتي نشرت بمجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، بفحص الزفير الخارج من بعض المتطوعين الذين شملتهم الدراسة ووجد أن انتقال الفيروسات يمكن أن يكون بواسطة الهواء لأن الكثير منها وجد بزفير الطلاب المصابين بالمرض من دون أن يقوموا بالسعال أو العطس حيث تمكن الباحثون من خلال تلك الدراسة من التقاط الفيروسات بزفير 142 مريضاً أثناء التنفس الطبيعي لهم ؛ ويقولون إن المصابين بالإنفلونزا يولدون هباء جوياً معدياً يبقى لفترة من الوقت وذلك خلال الأيام الأولى من إصابتهم بالمرض ومن هنا تأتي ضرورة أن يبقى المريض بالمنزل حتى يجنب الآخرين العدوى، كما تشير النتائج إلى أن تجنب ملامسة المرضى ونظافة الأسطح وغير ذلك من الوسائل الوقائية تبين أنها لا توفر حماية كاملة من المرض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى