الإمارات ضمن أكبر 10 مستوردين للساعات السويسرية عالمياً

حافظت الإمارات على مكانتها ضمن أكبر عشرة مستوردين للساعات السويسرية الفاخرة في العالم، بحسب تصنيف اتحاد صناعة الساعات السويسرية في العام الماضي.
وتقدر قيمة واردات الإمارات من الساعات السويسرية بـ 934.1 فرنك، حيث ارتفعت الواردات بـ 36 في المئة منذ العام 2011، وبنحو تسعة في المئة منذ 2012، ما يعكس عودة قوية لثقة المستهلك والمكانة المتنامية لسوق المنتجات الفاخرة في الإمارات العام الماضي.
وفي العام الماضي، استوردت آسيا العدد الأكبر من الساعات، والتي شكلت 52 في المئة من الواردات العالمية، واستوعبت أسواق الشرق تسعة في المئة من الواردات كافة، والتي انتشرت بشكل رئيس في الإمارات، تلتها كل من السعودية وقطر والكويت على التوالي.
وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، أفاد الرئيس التنفيذي لدى «أحمد صديقي وأولاده» الموزع الأبرز للساعات السويسرية في المنطقة كريستوف نيسينز بأن «سوق الساعات الفاخرة المزدهرة تعتبر مجرد مثال واحد على مصداقية دبي كسوق قوي ومستقر يشهد طلباً متنامياً من قبل فئتي السوق الرئيستين، وتحديداً فئة المقيمين وفئة السياح.
وأضاف «إننا نشهد زيادة في الطلب من قبل علامات تجارية بارزة في عالم الساعات، لدخول أسواق الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يشكل مصدر فخر واعتزاز لنا جميعاً، ويؤكد على سير الإمارات وفق نهج ورؤى قيادتها الحكيمة، وعملها على ترسيخ مكانتها كدولة متقدمة قادرة على توفير بعض أهم وأفخم المنتجات العالمية الاستثنائية».

 

صحيفة الرؤيا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى