الإمارات تقيم مأدبتي إفطار وسحور في مصر بحضور مسئولين ووزراء من البلدين

 أقامت دولة الإمارات العربية المتحدة مأدبتي إفطار وسحور في جمهورية مصر العربية يومي الخميس والجمعة الماضيين والتي نظمتهما سفارة دولة الإمارات في القاهرة والظاهرة الزراعية إحدى الشركات الإماراتية المتميزة التي لديها استثمارات كبيرة في مصر.

حضر مأدبة الإفطار معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي ومعالي عبدالله بن محمد سعيد غباش وزير دولة وعدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وذلك في إطار توطيد العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية الشقيقة.

كما حضر المأدبة عدد من الوزراء وكبار الشخصيات المصرية من رجال الأعمال والفكر والاقتصاد والسياسة والأدب من بينهم الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي والمهندس شريف اسماعيل وزير البترول والدكتور أشرف سلمان وزير الاستثمار والمهندس منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهاني قدري وزير المالية والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس مجلس الوزراء السابق والدكتور مصطفى حجازي المستشار السياسي السابق لرئيس الجمهورية ورجل الاعمال محمد أبوالعينين والمهندس محمد الأمين مالك قنوات “سي بي سي” ورجل الأعمال أحمد بهجت والأديب بهاء طاهر والمفكر السيد ياسين وعدد من كبار الشخصيات.

وحضر مأدبة السحور عدد من الوزراء ورجال الأعمال والإعلاميين والمثقفين المصريين وكانت مناسبة لاستعراض العلاقات بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات بما فيها السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والاجتماعية إضافة إلى سبل تعزيز فرص الاستثمار والتعاون المشترك.

وبدأ السحور بعرض مادة فيلمية سلطت الضوء على العلاقات التاريخية بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية و الدور المحوري الذي قام به الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في بنائها وترسيخها و المشاريع التنموية التي تنفذها دولة الإمارات دعما لمصر.

ثم ألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر كلمة خلال مأدبة السحور نقل خلالها تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الشعب المصري الشقيق وتمنياتهم لمصر والعالم العربي والإسلامي بدوام التقدم والرخاء.

وأشار معاليه إلى ذكرى رحيل الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والتي صادفت التاسع عشر من رمضان وشدد على التزام دولة الإمارات قيادة وشعبا بالنهج الذي أرساه رحمه الله والذي يقوم على فطرة الخير والمودة.

وجدد معاليه عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وقال إن مصر والإمارات تقدمان نموذجا فريدا من العلاقات التي تضرب بجذورها في عراقة التاريخ وأصالته وتستند في شموخها إلى أصل طيب وميراث عظيم من المحبة المتبادلة والمصالح المشتركة.

ونوه إلى أن مصر بدأت مرحلة جديدة من العمل الوطني بعد انتخاب فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتبدأ السير نحو بر الأمان والعمل لوضع الاقتصاد على طريق النمو والازدهار.

وقال: “إن مصر الحضارة والتاريخ لديها كل مقومات النجاح والعوامل المساعدة على تحسين اقتصادها ومواجهة التحديات والمطلوب هو إيجاد المعادلة الصحيحة التي تتيح لعوامل النجاح هذه أن تتفاعل وتحقق النتائج المنشودة وهذا ما تسعى مصر لإنجازه ونحن معكم في هذه الجهود”.

ثم ألقى معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير دولة الإمارات لدى مصر كلمة نقل خلالها تحيات القيادة الرشيدة إلى الحضور وقال: “في التاريخ الإنساني محطات فارقة وشخصيات قيادية استثنائية تعرف جيدا كيف تدير أحداث التاريخ وتوجه سياقاته محققة تحولا فارقا ونقلة حضارية في زمن قياسي.. ومن هذه الشخصيات الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وطيب ثراه الذي كان لحكمته وبصيرته واستشرافه للمستقبل الدور الفصل في بناء وطن صار رمزا للتطور والتقدم”.

وتحدث معاليه عن العلاقات الإماراتية المصرية وأكد توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بدعم مصر في سبيل أن تحقق ما يضعه أبناؤها لها من أهداف وطموحات.

بعدها ألقى سعادة خديم عبدالله الدرعي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة الزراعية كلمة تحدث فيها عن استثمارات القطاع الخاص الإماراتي في مصر وخططها لتعزيز الاستثمار في الزراعة وزيادة الصادرات المصرية إلى الأسواق العالمية.

و أكد أهمية تطوير القطاع الزراعي لما له من دور استراتيجي في تعزيز الأمن الغذائي ودعا إلى توسيع رقعة الأرض الزراعية وقدم لمحة حول مشاريع وخطط “الظاهرة” بهذا الصدد.

وكان للإعلامية لميس الحديدي مداخلة خلال السحور تقدمت خلالها بالشكر إلى دولة الإمارات لمواقفها التاريخية المشرفة إلى جانب الشعب المصري.

وأشارت الحديدي إلى التميز الذي تنفرد به دولة الإمارات سواء في الإنجازات الكبيرة التي حققتها على الصعيد الوطني أو من خلال علاقاتها ومشاريعها في مختلف أنحاء العالم.. وأشادت بنموذج العمل على تنفيذ المشاريع التنموية الإماراتية في مصر والذي يتسم بإيقاعه السريع والتركيز على الإنجاز وتحقيق الأهداف.

جدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة تعاونت مع الحكومة المصرية في تنظيم “المنتدى الاستثماري المصري الخليجي” الذي شهدته القاهرة في ديسمبر 3013.

وتقوم دولة الإمارات بتنفيذ حزمة من المشاريع التنموية الموجهة لفائدة المواطن المصري و تشمل قطاعات الإسكان والرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية والمرافق والطاقة وغيرها.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى