الإمارات تقدم مساعدات عسكرية لدعم الشرطة الصومالية.

ENN- وام قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة مساعدات عسكرية إلى الشرطة الصومالية..في إطار الدعم الذي تقدمه الدولة إلى شعب وحكومة الصومال في شتى المجالات.

تم تسليم المساعدات خلال مناسبة أقيمت في العاصمة الصومالية مقديشو..بحضور كل سعادة محمد أحمد الحمادي سفير الدولة لدى الصومال وعبد الرزاق عمر محمد وزير الأمن الدخلي الصومالي والجنرال محمد شيخ حسن حامد قائد الشرطة الصومالية بجانب عدد من ضباط الشرطة.

وشملت المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات إلى الشرطة الصومالية تسع عربات مصفحة و سبع دراجات للشرطة و/ 10 / سيارات رباعية الدفع إضافة إلى سبعة صهاريج وسيارة مصفحة خاصة لوزير الأمن الداخلي.

وأعرب وزير الأمن الداخلي في تصريح صحفي خلال المناسبة.. عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تلعب دورا رياديا في الصومال من خلال مشاريعها التنموية والإنسانية ومساعداتها شعب وحكومة الصومال.

وثمن الوزير المساعدات العسكرية التي قدمتها دولة الإمارات للشرطة الصومالية مؤكدا أن هذه المعدات العسكرية تساعد الشرطة الصومالية في أداء مهامها الأمنية وخدمة الوطن .. مشيرا إلى أن المساعدات دليل على مستوى العلاقات القوية بين الحكومتين.

من جهته شكر قائد الشرطة الصومالية الجنرال محمد شيخ حسن .. دولة الإمارات على المساعدات التي قدمتها للشرطة الصومالية والتي تسهم في جهود تطوير الشرطة الصومالية و تجهيزها بمعدات عسكرية .. مؤكدا أن هذه المعدات ستسخدم في خدمة المجتمع الصومالي في مجال الأمن .

من جانبه أكد السفير الحمادي استعداد الدولة لتقديم مزيد من المساعدات والدعم للصومال في مختلف المجالات بناء على متانة العلاقات بين البلدين ..مشيرا إلى أن المساعدات العسكرية التي تقدمها دولة الإمارات للشرطة الصومالية تأتي في إطار المشاريع الإماراتية المخصصة لدعم المؤسسات الأمنية الصومالية انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظة الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقال إن دولة الإمارات تعتبر الأولى في مجال تقديم المساعدات إلى الصومال حيث تنفذ الدولة مشاريع تنموية وإنسانية ضخمة في مختلف أقاليم الصومال وتساعد الحكومة الصومالية في مجال الأمن والدفاع .

وأشار سفير الدولة إلى أن الإمارات افتتحت معسكرا لتدريب القوات المسلحة الصومالية في الثاني عشر من شهر مايو الماضي بجانب افتتاح مستشفى الشيخ زايد في العاصمة مقديشو في الرابع من شهر يونيو عام 2015 بتمويل من دولة الإمارات .. فيما يستقبل المستشفى يوميا / 300 / مريض ويوفر لهم العلاج اللازم بصورة مجانية.

ونوه بأن العلاقات الوثيقة بين البلدين تعود إلى عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلا أن الصومال دخلت في أتون الحرب الأهلية عام 1991بعد انهيار الحكومة المركزية..فيما شهدت علاقة الدولتين من جديد تطورا ملحوظا إثر تشكل مؤسسات الدولة الرسمية في الصومال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى