الإمارات تستضيف مؤتمر الاقتصاد الأخضر السادس بعنوان ” الطاولة المستديرة الوطنية للتمويل و الاستثمار في مشاريع الاقتصاد الأخضر “

ENN – تنظم وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع مبادرة التمويل العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في 25 من مايو القادم في إمارة دبي مؤتمر الاقتصاد الأخضر السنوي السادس بعنوان “الطاولة المستديرة الوطنية للتمويل و الاستثمار في مشاريع الاقتصاد الأخضر”.

يأتي تنظيم المؤتمر في إطار استعدادات دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة اجتماع المائدة المستديرة التي ستعقد تحت شعار “التمويل الاسلامي في سياق الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة ” في عام 2016 برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم- ولي عهد دبي – رئيس المجلس التنفيذي وبالتعاون مع المبادرة العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ((UNEP.

وأفاد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بأن استضافة الإمارات للاجتماع الرابع عشر لاجتماعات المائدة المستديرة العالمية تحت شعار “التمويل الاسلامي في سياق الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة “يمثل جهود دولة الإمارات وتوجهاتها الاستراتيجية لتحقيق أهداف رؤية القيادة الرشيدة و التي نتطلع من خلالها الى أن تكون بلادنا من أفضل دول العالم في عام 2021،مؤكّداً التزام الدولة بالمشاركة الفاعلة في الجهود الدولية الداعمة لإيجاد حلول مستدامة للقضايا البيئية العالمية بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021.

وأوضح معاليه بأن وزارة البيئة والمياه تنظم مؤتمر الاقتصاد الأخضر السنوي السادس الطاولة المستديرة الوطنية للتمويل و الاستثمار في مشاريع الاقتصاد الأخضر” ضمن استعداداتها لاستضافة اجتماع المائدة المستديرة التي ستعقد في العام 2016، بهدف إحداث تغيير منهجي في قطاع التمويل لدعم الاستدامة المالية العالمية وبناء القدرات في مجالات التمويل المستدام وذلك من خلال التعريف مبادرة التمويل العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وآلياتها وفرص الاستثمار في المشاريع الخضراء، مشيراً الى سعي الدولة المتواصل لبناء مستقبل مستدام لجيل الحاضر وأجيال المستقبل عبر إطلاق العديد من المبادرات والمشاريع المستدامة بما فيها تبني نهج الاقتصاد الأخضر كمسار من مسارات استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء الذي أسس مرحلة جديدة من التنمية  تقوم على نمو اقتصادي طويل المدى يحافظ على البيئة.

وأضاف معاليه بأن استضافة اجتماع المائدة المستديرة في العام 2016 يجسد الأهمية التي تتمتع بها مدينة دبي من ناحية موقعها الاستراتيجي ودورها المالي المؤثر على الصعيدين الإقليمي والدولي بالإضافة الى توجهاتها السياسية والبيئية التي تدعم أهداف مبادرة التمويل العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، مشيراً ايضاً الى أن شعار  الاجتماع “التمويل الاسلامي في سياق الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة ” يأتي  في سياق مبادرة «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي العالمي»، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله مطلع العام 2013.

ويستهدف مؤتمر الاقتصاد الأخضر السادس الجهات المعنية كالبنوك والمصارف وجهات التمويل وشركات التأمين  والجهات الرئيسية في القطاع الاستثماري والجهات الرئيسية في القطاع الصناعي وغرف التجارة والصناعة ودوائر التنمية الاقتصادية ووزارة الاقتصاد ووزارة المالية والبلديات والهيئات البيئية.

والجدير بالذكر أن مبادرة التمويل العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة تأسست في العام 1992 ، وهي مبادرة تجمع بين قطاعي البيئة والمال على المستوى العالمي ، وتضم في عضويتها حوالي 250 دولة يمثلون قطاع الاستثمار والتمويل في مختلف دول العام ومقرها في مدينة جنيف سويسرا، وانبثق عن المبادرة اجتماعات دورية تعقد مرّة واحدة كل سنتين لدعم وتطوير الأنشطة والفعاليات المتعلقة بالاستدامة المالية العالمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى