الإمارات الأولى عالمياً في المساعدات الإنسانية

يوماً بعد يوم يزداد إيماننا بالنهج القويم والسياسة الحكيمة التي ترسم معالمها وتحقق معانيها، قيادة حكيمة وإرادة صلبة اتخذت الثريا لها هدفاً في كل ميدان، وأساساً لكل برنامج عمل.

واليوم مكانة جديدة تعتليها الإمارات في سدرة العالم لتكون الأولى عالمياً في المساعدات الإنسانية.

أياد بيضاء من رجال الحكم في الدولة يتصدرها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ لتغطي العالم بأسره بلمسة إنسانية خيّرة لتقدم العون والمساعدة إلى كل الشعوب الأقل نمواً والأكثر حاجة، والأشد حرماناً.

لم تحتل الإمارات هذه المكانة الرفيعة من فراغ، وإنما بجهد وعمل مخلص ينبع من إيمانها العميق بثوابتها الصادقة، ومن القدوة النموذجية التي خلّفها المغفور له زايد الخير، ومن بعده أبنائه الأكارم، وسائر حكام الإمارات وشعبها المحب.

(وبالشكر تدوم النعم)

نشكر العلي القدير على النعم التي حبانا بها وجعلنا قادرين على شكرها بمد يد المساعدة والعون لإخواننا في الإنسانية، نلبّي حاجتهم، ونسدّ رمقهم، نعبر إليهم قوافلا من المساعدات، وأساطيلاً من الطائرات، تحمل بشائر الخير والعطاء، ليعم البشر بين الفئات المحتاجة والمحرومة.

أيادي أهل الإمارات مفتوحة وقلوبها واسعة لتضفي على البشرية بأسرها نور الأمل وتمنحها التنمية الصحيحة في كل ساحة وميدان.

سائلين المولى عز وجل ان يحفظ الامارات وان تظل دائما شعلة الامل  في كل مكان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى