الإمارات: ارتفاع أسعار تذاكر السفر في عطلة العيد

مع اقتراب إجازة عيد الفطر السعيد، وبدء مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها إعداد العدة لزيارة الأهل والأقارب أو السفر لوجهات سياحية وترفيهية، زاد الطلب على حجوزات الطيران، حيث بلغت نسبة الإشغال على مختلف خطوط الطيران 100% وفق بيانات صادرة عن شركات طيران محلية، ما أدى إلى ارتفاع قيمة التذاكر بشكل لافت، ودفع العديد من الأسر إلى إلغاء رحلاتها أو تأجيلها.

24 التقى عدداً من المواطنين والمقيمين لرصد حركة السفر ومدى الإقبال عليه، خاصة مع اقتراب إجازة العيد، ومنح الجهات الاتحادية موظفيها 9 أيام عطلة وتزامنها مع الفترة الصيفية.

يقول المواطن عبدالله الشامسي: “مع إعلان الحكومة عطلة 9 أيام خلال عيد الفطر السعيد، قررت الحجز للسفر برفقة عائلتي لقضاء إجازة العيد خارج الإمارات، ولكني فوجئت بارتفاع أسعار تذاكر الطيران على مختلف الوجهات، ناهيك عن عدم توافر مقاعد في مختلف شركات الطيران، لذلك قررت العزوف عن السفر”.

11 ألف درهم تذاكر

فيما أكد المواطن عيسى الشحي، أنه دفع 11 آلاف درهم تقريباً لإتمام حجز تذاكر طيران له ولزوجته لقضاء إجازة العيد خارج الإمارات، وقال: “المبلغ كبير مقارنة بالأيام العادية التي لا يتجاوز سعر التذاكر فيها 7 آلاف درهم لشخصين”، لافتاً إلى أنه “عانى كثيراً حتى تمكن من الحصول على مقعدين على متن إحدى خطوط الطيران الدولية، كون الإشغال وصل إلى 100% على مختلف الخطوط، رغم الارتفاع الكبير في الأسعار”.

أسعار مبالغ فيها
من جهته قال المقيم خالد محمد العمرة: “منذ أشهر وأنا أخطط لقضاء إجازة العيد في بلدي الأردن، وعندما ذهبت لحجز تذاكر السفر لي ولزوجتي وأولادي، تفاجئت من السعر المبالغ فيه حيث زادت قيمتها عن 11 ألف درهم، في الوقت الذي لم تكن تتعدى القيمة في وقت سابق عن 7 آلاف، الأمر الذي أجبرني على تأجيل السفر إلى حين انتهاء موسم العيد”.

وأضاف: “من الواضح اختفاء العروض على أسعار تذاكر السفر، نظراً لتزايد الإقبال على الحجوزات، فنحن في فترة عطلة صيفية، وعيد بات على أبواب وإجازة حكومية تصل لـ9 أيام”.

زيادة بنسبة 35%
من جانبه قال ماهر المصري: “زيادة الطلب على شركات الطيران خلال إجازة العيد، أدى إلى ارتفاع سعر التذاكر، مما وضعنا في موقف لا نحسد عليه، فإما أن ندفع مبالغ كبيرة لإتمام إجراءات السفر أو أن نؤجله لوقت لاحق، وكلا الخيارين مر، ففي الوقت الذي كنت أحجز فيه لي ولعائلتي المكونة من 4 أفراد بما لا يتجاوز 10 آلاف درهم على الطيران الاقتصادي اليوم أحتاج إلى ما يقرب من 13 ألف و500 درهم، أي بنسبة تصل إلى 35%”.

الطيران الاقتصادي
وأضاف: “على الرغم من ارتفاع قيمة تذاكر السفر المبالغ فيه، إلا أنه من الصعب الحصول على حجز، فغالبية شركات الطيران وصلت نسبة الإشغال فيها على الوجهات القريبة إلى 100%”، لافتاً إلى أن “ما يسمى الطيران الاقتصادي أصبح يضاهي غيره من حيث غلاء الأسعار”.

 

نقلاًعن موقع 24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى